هجرة ولجوء

سوريون يفترشون التراب على الحدود مع تركيا

سوريون يفترشون التراب على الحدود مع تركيا

عشرات العوائل النازحة من مناطق التصعيد تفترش التراب قرب الحدود التركية (صور)

أجبرت عمليات القصف من النظام والاحتلال الروسي عشرات العوائل الهاربة من مناطق التصعيد في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي، على افتراش العراء تحت أشعة الشمس الحارقة في المناطق الآمنة قرب الحدود السورية التركية، بعد تعذر الحصول على مسكن جديد.

وذكر مراسل شبكة الدرر الشامية في إدلب، أن عددًا كبيرًا من العائلات التي هربت من ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي، قد وصل إلى منطقة أطمة القريبة من الحدود التركية في ريف إدلب الشمالي.

وقال مراسلنا إن حملة القصف الأخيرة على مناطق واسعة من حماة وإدلب، قد تسببت بموجة نزوح هائلة تجاه البلدات القرييطبة من الحدود التركية؛ ما أسفر عن امتلاء جميع البيوت الصالحة السكن، وبالتالي باتت مهمة الحصول على مأوى شبه مستحيلة في ظل الازدحام الشديد التي تشهده المنطقة.

وتداول ناشطون صورًا تظهر عشرات العائلات وهم يفترشون العراء، تحت أشجار الزيتون، منتظرين أي جهة إنسانية كي تساعدهم في الحصول على مسكن.

وكان فريق “منسقو استجابة سوريا” قد نشر قبل عدة أيام إحصائية جديدة لأعداد النازحين الذين هجّرهم قصف الأسد وروسيا، والذين تجاوز عددهم أكثر من 160 ألف نسمة، وهذا العدد مؤهل للارتفاع كون العديد من البلدات والقرى الجديد قد دخلت ضمن قائمة المناطق المستهدفة

 

سوريون يفترشون التراب على الحدود مع تركيا 2سوريون يفترشون التراب على الحدود مع تركيا 3سوريون يفترشون التراب على الحدود مع تركيا 4
تركيا بالعربي

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق