الرئيسية / أخبار تركيا / سوريون عائدون من تركيا: نشتاق إلى هواء سوريا وتحن قلوبنا إلى كل شيء سوري

سوريون عائدون من تركيا: نشتاق إلى هواء سوريا وتحن قلوبنا إلى كل شيء سوري

أغلقت إدارتا معبري “جيلوة غوزو” بولاية هاتاي و ” أونجو بنار” بولاية كليس بوابتيهما بعد انتهاء المدة المحددة لعبور اللاجئين السوريين من تركيا لقضاء إجازة عيد الفطر السعيد في سوريا.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام تركية عن إدارتي المعبرين فقد بلغ عدد السوريين الذين عبروا من تركيا لقضاء عطلة عيد الفطر في سوريا 190 ألف سوري منهم 120 ألفاً و720 شخصاً خرجوا من معبر “جيلوة غوزو” المقابل لبوابة باب الهوى بريف إدلب خلال 1-23 يونيو/حزيران الجاري بينما خرج 68 ألفاً و238 شخصاً بينهم أطفال من بوابة ”أونجو بنار”، المقابلة لبوابة السلامة بريف حلب الشمالي خلال الفترة من 13- 23 حزيران يونيو الجاري وفقاً لتصريحات قاسم قاسمي، مدير معبر “باب السلامة” ببلدة إعزاز شمال حلب.

موقع مرآة سوريا تابع أخبار معبر باب الهوى منذ الإعلان عن افتتاحه امام السوريين في تركيا في الأول من حزيران/يونيو الحالي واطلع على الإجراءات المتبعة في عملية خروج السوريين من الجانب التركي إلى الجانب السوري الذي تسيطر عليه المعارضة السورية وتتولى إدارته بتنظيم أفضل مما كان عليه سابقاً.

حسين عبد الله مع زوجته وطفلين أنهى إجراءات الخروج من الطرف التركي وقبل أن يغادر قال في حديث خاص لموقع مرآة سوريا:” لجات مع عائلتي إلى تركيا منذ قرابة العامين ورفض ابي وأمي مغادرة سوريا رغم ان مدينتنا مهجورة وشبه مدمرة إلا أنه أصر على البقاء في مناطق ريف إدلب”.

شاهد ايضا:  عاجل أول رد لـ أردوغان على ضرب امريكا لنظام بشار الاسد

وأضاف عبد الله: ” اتواصل مع أهلي عبر الانترنت لكن ذلك لا يغني عن رؤيتهم و قررت الذهاب لرؤية أهلي وقضاء المدة المسموحة لي بين أهلي وإخوتي وفي منطقتنا “.

وتابع عبد الله: ” أحن إلى جلسات أرض الديار وإلى النوم على سطوح المنزل أحن إلى كل شيء في سوريا لكن ما باليد حيلة بيوتنا مهدمة ولا تصلح للسكن”.

أما زيد وسما ابراهيم متزوجان حديثاً عبرا إلى الجانب السوري وقبل أن يخرجا استوقفناهما لدقائق قالا: ” لم نر قط أجمل من سوريا ومن بيوتها وأهلها رغم أن تركيا قدمت لنا الكثير وفتحت لنا أبوابها وتحملت أعباء كثيرة”.

شاهد:إعادة فتح التسجيل على كرت PTT

ويؤكد الزوجان زيد وسما لمرآة سوريا أنهما يفكران بعدم العودة بعد لقاء أهاليهما إن وجدا أن الأمور تسير بشكل جيد ونحو الأفضل”.

بينما ترى رحيمة بريش أن المهلة التي حددتها السلطات التركية لزيارة العيد طويلة وهي فرصة لتلتقي بأولادها النازحين في بلدات مختلفة من ريفي حلب وإدلب بعد الاتفاق مع اولادها وبناتها على الاجتماع في بيت واحد تستأجره والدتهم في إحدى قرى جبل الزاوية الآمنة على حد تعبيرها.

شاهد ايضا:  فتاة تركية تقوم بتكسير عظام شاب تعرفت عليه على مواقع التواصل الاجتماعي لهذا السبب

وكانت إدارة معبر باب الهوى قد أعلنت يوم أمس الخميس أن اليوم الجمعة 28 رمضان و 23 حزيران/يونيو الحالي ينتهي دخول السوريين إلى تركيا ليغلق المعبر خلال عطلة العيد قبل أن يبدأ باستقبال السوريين العائدين إلى تركيا في 3 تموز القادم ولغاية 30 أيلول القادم.

يذكر أن السلطات التركية في ولاية هاتاي قد أعلنت اعتباراً من الأول من حزيران الحالي بدء استقبال السوريين الراغبين بقضاء عطلة عيد الفطر السعيد في سوريا ولغاية الـ 23 من حزيران الحالي بينما بدأ معبر باب السلامة في 13 حزيران الحالي باستقبال السوريين الراغبين بقضاء إجازة العيد في سوريا ليعلن عن إغلاقه اليوم 23 حزيران الحالي.

 

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

Leave a Reply

%d bloggers like this: