سمكة الأسد السامة تغزو الأسواق التركية

ارتفعت قيمة سمكة الأسد السامة، في الأسواق التركية بعد التعرف على لحمها اللذيذ.

بدأت سمكة الأسد والمعروفة أيضاً بسمكة التنين التي تسكن المحيطات، بالإنتشار في سواحل البحرالأبيض المتوسط بعد تعميق فتحة قناة السويس، مما أثار دهشة السكان الأتراك.

في مقابلة أجراها أحد أعضاء الهيئة التعليمية في قسم المنتجات البحرية التابع لجامعة مرسين دنيز أسلان، مع أحد الوكالات الإعلامية، وترجمته نيو ترك بوست، قال:” أن السم المتواجد في أشواك سمكة الأسد كفيل بأن يقتل الإنسان، ولكنها غنية جداً بالأحماض الأمينية والمعدنية والزيوت المفيدة وتعتبر من مأكولات الصنف الأول في قائمة المأكولات البحرية”

وأشار الخبراء إلى أن  سمكة الأسد التي بدأت بتسجيل انتشاراً واسعاً على شواطئ مدينة مرسين، تتميز باللحم اللذيذ بقدر سميتها و يمكن التخلص من سمها عن طريق نزع الأشواك بحذر.

ويشار إلى أن سمكة الأسد بدأت بتسجيل أسعار مرتفعة في الفترة الأخيرة حيث أن قيمتها بلغت ال 20 ليرة لكل كيلو جرام.

ويشار إلى أن سمكة الأسد سجلت انتشار أيضاً في الشواطئ اللبنانية منذ عامين وبدأت بالتكاثر السريع في المنطقة، و أطلق عليها الصيادون اللبنانيون اسم السمكة المبيدة لتغذيها على أنواع السمك الأخرى.

اكتب تعليق