منوعاتاخبار متفرقه

ذهب لدفن ابنته ليجد “مفاجأة مرعبة” داخل قبرها

ذهب لدفن ابنته ليجد "مفاجأة مرعبة" داخل قبرها

في حادثة لا تحدث إلى في أروقة السينما، ذهب رجل هندي ليدفن جثمان ابنته التي توفيت، إلا أنه تعرض لصدمة عندما سمع صوت رضيعة قادما من تحت الأرض.

وتجسد هذه الظاهرة عملية وأد البنات في الهند.

وبحسب رواية الشرطة المحلية في ولاية أوتار براديش، شمالي الهند ذكرت أن تفاصيل الحادثة تقول إن هايتيش سيروهي ذهب ليدفن ابنته التي توفيت بعد دقائق قليلة من ولادتها، عندما اصطدمت فأسه بقطعة فخارية.

شاهد ايضا:  تركي يقتل صديقه لعدم سداد ديونه في قونيا

وأفادت الشرطة أن سيروهي انتبه إلى وجود طفلة رضيعة حديثة الولادة وحية داخل القطعة، فسارع لإنقاذها.

وأشارت إلى أن الطفلة الرضيعة كانت ملفوفة بقطعة قماش وتبكي، وقال: “في وقت ما اعتقدت أن ابنتي قد عادت إلى الحياة ووفقا لصحيفة “الغارديان “.

وقالت الشرطة إنه تم نقل الرضيعة إلى المستشفى، وأنها تتلقى حاليا الرعاية الطبية اللازمة، مضيفة أن سياسيا محليا يتكفل بمصاريف علاجها.

شاهد ايضا:  جريمة قتل بشعة تهز سوريا للمرة لثانية ولغز خطير

يذكر أن عمليات إجهاض الحوامل اللاتي سيضعن إناثا ووأد البنات، باتت منتشرة في الهند، وذلك بسبب تفضيل الآباء للأبناء الذكور حيث ينظر إليهم على أنهم “استثمار” يساعد في إعالة أسرهم.

وفي عام 1994 أصدرت الهند تشريعا يمنع إجهاض الأجنة الإناث، كما فتحت السلطات تحقيقا حول ولادة 216 طفلا في 132 قرية خلال 3 شهور، كلهم من الذكور.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق