أخبار محلية

دفع 20 ليرة لـ”الصائغ” وسرقهُ بقلادة ذهبية بقيمة ألفين ليرة تركية

دفع 20 ليرة لـ"الصائغ" وسرقهُ بقلادة ذهبية بقيمة ألفين ليرة تركية

تمكن شاب “مجهول الهوية” من سرقة قلادة ذهبية قدرت قيمتها بألفين ليرة تركية من داخل معرض لبيع المجوهرات في “حي كوناك” بمدينة أزمير غرب الأناضول.

ووقعت الحادثة الساعة الثالثة من مساء أمس الثلاثاء، وفق تفاصيل أوردتها وكالة “دوغان” وترجمتها “نيوترك بوست”، أكدت من خلالها أن السارق ما يزال هاربًا من الأجهزة الأمنية التي تطارده منذ الأمس.

واستخدم السارق “المجهول” طريقة زكية لإلهاء البائع وسرقة القلادة، حيث يقول مالك معرض المجوهرات محمد توران (28 عامًا)، إن الشاب قدم 20 ليرة تركية كـ “عربون” عن نيته شراء القلادة وذلك بعدما شاهد قطعة واحدة.

بعد حصوله على القطعة الثانية، استغل السارق انشغال “توران” مع مشتري آخر، ووضع القلادة في جيب سترته وخرج من المحل بطريقة احترافية.

وهذه المشاهد رصدت في مقطع فيديو تم تداوله قبل قليل في وسائل الإعلام التركية، حيث ترصد كاميرات المعرض السارق منذ لحظة دخوله حتى خروجه ومعه القطعة الذهبية.

و”توران” يقول إنه بعد فترة قصيرة تأكد من أن اللص سرق القطعة الذهبية، فتوجه بشكل فوري لقسم الشرطة للإبلاغ عن السرقة.

من جانبه، أكدت الشرطة في مدينة أزمير أنها فتحت تحقيقًا شاملًا لاعتقال السارق، وأن الطواقم تتعاون مع جهات عدة.

نيو ترك بوست

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى