الرئيسية / المانيا / دعوات لإجراءات “صارمة” في ملف اللاجئين عقب اعتداء هامبورغ

دعوات لإجراءات “صارمة” في ملف اللاجئين عقب اعتداء هامبورغ

طالب ساسة ألمان الحكومة الاتحادية باتباع إجراءات أكثر صرامة في ملف اللجوء، عقب اعتداء هامبورغ الذي نفذه لاجئ فلسطيني، رُفض طلب لجوئه، وأسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين.

ودعا السياسي في الاتحاد المسيحي الديمقراطي، فولفغانغ بوسباخ، إلى فرض تقديم جوازات السفر على اللاجئين عند دخولهم الأراضي الألمانية، أو أي وثيقة تثبت هويتهم الحقيقية، وفق ما نقلت صحيفة “راينشه بوست” بعددها الصادر الاثنين 31 تموز.

ويعتبر الحصول على جواز سفر للاجئين الذين رفضت طلبات لجوئهم، من أكبر المعوقات التي تواجهها السلطات الألمانية أثناء ترحيلهم، خاصة أن منفذ حادث الطعن بهامبورغ كان من بين من صدر بحقهم قرار الترحيل، غير أن السلطات لم تنجح في الحصول على الأوراق اللازمة لذلك.

وقال بوسباخ “علينا أن نتعرف على من يدخل إلى أراضينا”، وتابع “يومًا بعد يوم سيدخل إلى البلاد المئات من مواطني دول غير الاتحاد الأوروبي، دون أن نتأكد من هوياتهم، وفي حال ترحيلهم في المستقبل سنواجه مشاكل كبرى”.

من جانبه طالب مفوض الشؤون الداخلية في ذات الحزب الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنزغار هوفلينغ، بمعاقبة الدول التي ترفض إصدار أوراق الاستقبال بالنسبة لمواطنيها الذين تريد ألمانيا ترحيلهم.

وقال إنه من بين الإجراءات الواجب اتخاذها بهذا الخصوص، هو رفض منح تأشيرات لمواطني تلك الدول ومنعهم من دخول الأراضي الألمانية.

وأضاف “من غير المقبول منح تأشيرات لمواطني دولة ما، يريدون التسوق أو الدراسة في ألمانيا، في حين أن هذه الدولة تتعنت بقبول مواطنيها غير المرغوب بهم”.

وكانت السلطات الألمانية أكّدت أن منفذ اعتداء هامبورغ (26 عامًا) هو فلسطيني مو مواليد الإمارات، لجأ إلى ألمانيا عام 2015، وصدر بحقه قرار الترحيل بعد أن رفض طلب لجوئه.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: