دراجات هوائية لـ 80 يتيمًا سوريًا في هاتاي

أهدى رجال أعمال أتراك من إسطنبول دراجات هوائية لـ 80 يتيمًا سوريًا، بالتعاون مع جمعية “هاتاي التعاونية” (HAYAD)، أمس الأحد 11 حزيران.

وقال رئيس “HAYAD”، رحمي ڤاردي، إن جمعيته “تحزن لحزن الأخوة السوريين المظلومين”، مؤكدًا أن جميع وحدات المؤسسات الدولة استنفرت في سبيل هذه الأخوة”.

وتسعى “HAYAD” في أكثر من مناسبة لمساعدة اللاجئين السوريين في هاتاي، وتعمل على توزيع نحو خمسة آلاف وجبة إفطار طيلة رمضان.

وأشار ڤاردي إلى أن جمعيته تسعى دائمًا إلى إسعاد الأطفال الذين فقدوا أباءهم، وفق ترجمة عنب بلدي عن موقع صحيفة “هبر تورك”.

ووُزعت الدراجات الهوائية إلى الأطفال السوريين، إلى جانب هدايا أخرى منحت لأمهاتهم، في مركز “ضيافة جمعية الإنشاء”، في منطقة قيرق هان، التابعة لهاتاي، أمس الأحد بعد طعام الإفطار.

وفي نهاية حديثه، وجه ڤاردي شكره لرجال الأعمال الأتراك في إسطنبول الذين مولوا عملية توزيع الهدايا على الأيتام السوريين في هاتاي.

وتجري ولاية هاتاي التركية مجموعة من النشاطات الهادفة لإسعاد الأيتام السوريين، منها ورشة “ابتسامة صغيرة”، أطلقتها مجموعة طالبات جامعيات من إسطنبول مطلع العام الجاري.

كما تعمل منظمة “حقوق وحريات الإنسان” الإغاثية (İHH)، بالتعاون مع وزارة الأسرة التركية ومؤسسة “راف” القطرية، على تشييد قرية نموذجية تضم نحو ألف يتيم سوري في هاتاي.

اكتب تعليق