خدمات طبية ورعاية كاملة يتلقاها جرحة الحرب من جمعية في عنتاب

ترعى جمعية الإحسان والخدمة الخيرية التركية، الجرحى السوريين المصابين جراء الحرب الدائرة في بلادهم، والذين يتلقون العلاج في مدينة غازي عنتاب جنوبي تركيا.

وقال رئيس الجمعية، علي قرمزي لمراسل الأناضول، اليوم الأحد، إن الجمعية ذات المقاصد الخيرية، تأسست قبل 3 سنوات، وتعنى بتقديم الخدمات الطبية للجرحى من ضحايا الحرب الدائرة في سوريا.

وأضاف قرمزي أن مقر الجمعية في غازي عنتاب، يتكون من أربعة طوابق و 70 سريرًا، بهدف تقديم الخدمات الطبية والإقامة للجرحى الذين يتلقون العلاج في غازي عنتاب.

ولفت قرمزي أن الجمعية توفر للجرحى ومرافقيهم أيضًا خدمات الدواء الطعام والشرب بشكل مجاني فيما يشرف أطباء متطوعون على صحة الجرحى.

ونوه أن الجمعية قدمت خلال العام الماضي، خدمات طبية وصحية لأكثر من 800 سوري، مشيدًا بنبل الشعب التركي الذي لم يتوانَ عن تقديم الغالي والثمين لمد يد العون لأشقائه السوريين.

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 44 عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع سوريا إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين القوات النظام والمعارضة، لا تزال مستمرة حتى اليوم.

اكتب تعليق