حصلو على 159 ليرة تركية بساعتين تجربة ادهشت الصحفيان

جمع صحفيان تركيان في مقاطعتي كوجالي وبولو التركيتين ما يقرب من 159 ليرة تركية (45 دولار تقريباً) خلال ساعتين فقط، بينما كانا يخوضان تجربة التسول في تركيا، كجزء من بحث يعدانه، بعد أن تم القبض على عدة متسولين مؤخراً، وبحوزتهم مبالغ مالية كبيرة.

وقرر الصحفيان “هيزير إلياس يلدرم” و”جمال كابلان” القيام بهذه التجربة الاجتماعية، بعد أن سمعا عن حادثة القبض على متسول في مدينة بورصة شمال غرب تركيا، وبحوزته مبلغ مالي قدره 30 ألف ليرة تركية (تعادل 8500 دولار تقريباً).

 

وفي حادثة ليست الأولى من نوعها، ألقت الشرطة التركية القبض على متسول يُدعى “محمد جاهد أوزتالن” خارج أحد مساجد مدينة بورصة، وبحوزته مبلغ مالي قدره 30 ألف ليرة تركية، مُخبّأ في جيوب خاصة ضمن سترته، وسرواله، ليتبين فيما بعد، أن أوزتالن يمتلك خمسة حسابات مصرفية، تحوي ما يزيد عن 450 ألف ليرة تركية (127 ألف دولار تقريباً).

وفي حالة مُشابهة أخرى وقعت مؤخراً، ألقت السلطات القبض على متسول كان يتردد كثيراً خارج محطة مترو “شيشلي” في مدينة إسطنبول، بعد أن شُوهِد مرتدياً ملابس باهظة الثمن في منطقة تقسيم، ومن ثم قام بتبديل ملابسه إلى أخرى قديمة ومهترئة، وحمل عصا، ليبدو عليه الفقر، من أجل ممارسة عملية التسول.

وخلال التجربة التي قام بها الصحفيان، ارتدا كل منهما ملابس قديمة، وحملا عكّازاً، ليبدو عليهما المرض، والفقر، ثم بدأوا بالتسول في المتنزهات، وعلى أبواب المساجد، مرددين عبارات مثل “أعطونا بعض المال لشراء الخبز!”.

 

 

اكتب تعليق