اخبار تركيا

جهاز جديد في مطار إسطنبول يختصر الوقت ويسهل التفتيش

جهاز جديد في مطار إسطنبول يختصر الوقت ويسهل التفتيش

بدأت سلطات مطار اسطنبول في استخدام ماسح ضوئي جديد يستخدم تقنية التصوير المقطعي المحوسب والتي تُعرف باسم “CT”، لفحص أمتعة المسافرين بشكل ثلاثي الأبعاد.

وتتيح هذه التقنية لأمن المطار تدوير الصور وتكبيرها لمعرفة ما تحتويها الأمتعة من عناصر، وتسمح بعرض العديد من زوايا المواد التي يحملها المسافرون والتحقق من كل منطقة في الحقيبة.

ومن شأن ذلك المساعدة في اختصار الوقت وتسهيل مهمة التفتيش والفحص، بحسب ما ذكرت صحيفة “حرييت”، الأربعاء.

كما سيلعب الجهاز دورًا نشطًا في زيادة فعالية مكافحة التهريب والتجارة غير المشروعة في مطار اسطنبول، الذي بدأ العمل به رسميًا في شهر أبريل الماضي، ليحل مكان مطار “أتاتورك” الدولي.

وتشتهر تقنية “CT” باستخدامها في التصوير الطبي وتشخيص الأمراض، إلا أنّ شركة “أنالوجيك كوربويشن” الأمريكية أدخلت تقليصات على حجم الآلة ليتمّ إدراجها في نقاط التفتيش الأمنية، فهي تسمح للمسافرين بترك الأجهزة الإلكترونية مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف المحمولة في حقائبهم، ويمكن لها أنّ تسمح لهم الاحتفاظ بالسوائل أيضًا.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان افتتح مطار إسطنبول رسميًا في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وتم إنشاء المطار على مساحة 76.5 مليون متر مربع، حيث عمل في إنشائه نحو 10 آلاف عامل، ومن المقرر أن يتم إتمام بناء المراحل الأخرى للمطار قبل عام 2023.

ومن المقرر أن تصل القدرة الاستيعابية للمرحلة الأولى إلى 90 مليون مسافر في السنة الواحدة، وبعد انتهاء جميع مراحل المطار، سيكون قدرته الاستيعابية في العام الواحد 200 مليون مسافر.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق