جمعية طبية تركية تحذر من مخاطر السجائر الإلكترونية

قالت جمعية طبية تركية، يوم الاثنين، إن أضرار السيجارة الإلكترونية لا تقل نهائيًا عن أضرار السيجارة العادية، حيث تتسبب في جروح بالفم والشفاه والحلق وأمراض تتعلق بالأسنان واللثة، إضافة إلى مشاكل في جهاز التنفس.

وتعمل السجائر الإلكترونية من خلال سخان حراري لتسخين سائل يحتوي على النيكوتين الموجود داخلها، ليتحول السائل إلى بخار النيكوتين، الذي يستنشقه المدخنون، بدلًا عن حرقة كما في السجائر العادية.

وحذرت جمعية “نعم للصحة”، في تقرير لها نشرته وكالة الأناضول، من خطورة الدعوات، على وسائل التواصل الاجتماعي، إلى استخدام السجائر الإلكترونية بدلًا من السجائر العادية.

وقالت رئيسة الجمعية، أليف داغلي، إن السجائر الإلكترونية من منتجات التبغ، وممنوع استخدامها في الأماكن المغلقة تمامًا مثل بقية أنواع التبغ، ومنها المستخدم في الشيشة (النرجيلة) والسجائر العادية.

وأظهرت دراسة أجرتها الجمعية التركية أن 33.6% من مستخدمي السجائر الإلكترونية يعانون من جروح في الفم والشفاه، و33.2% من جروح في الحلق، و30.2% من مشاكل في جهاز التنفس، إضافة إلى 28.3% يعانون من أمراض تتعلق بالأسنان واللثة.

وأوضحت “داغلي” أن مرض “القرحة القلاعية”، التي تظهر في الفم، يأتي في مقدمة الأمراض التي يعاني منها مستخدمو السجائر الإلكترونية.

اكتب تعليق