“جمال سليمان” يتخذ قراراً جـ.ديداً يتعلق بوجوده في تشكيلات المعارضة السورية

أعلن الفنان والمعارض السوري “جمال سليمان” عن تعليق نشاطه السياسي، والتوقف عن المشاركة في الاجتماعات الرسمية لتشكيلات المعارضة السورية.

جاء ذلك في منشور لـ”سليمان”، وهو أحد أعضاء المجموعة المصغّرة لـ”اللجنة الدستورية السورية”، على “فيسبوك”، أمس الجمعة.

وقال “سليمان” إنه: “لأسباب متعددة لم أجد نفسي من خلال كيانات المعارضة لذلك علقت نشاطي معها ولم أشارك في الاجتماعات الرسمية لأي كيان منها”.

واعتبر أن الصـ.راع الإقليمي والدولي في سوريا وعليها، ورفض نظام الأسد لأي حل سياسي ينقذ سوريا والسوريين، كان له انعكاساته السلبية على تماسك المعارضة، واستقلال رأيها، وصوابية حساباتها.

وأضاف: “كما أن المعارضة بالنسبة للبعض -للأسف- أصبحت مهنة وحرفة، وهذا أساء للقضية الوطنية التي نرفع لواءها جميعاً”.

هيكلية شاملة لـ”المعارضة”

وتابع “سليمان”: “من هذا المنطلق أضم صوتي للأصوات التي تطالب بمراجعة كاملة لبنية المعارضة”.

وأعرب عن تقديره لخبرات وتجارب شخصيات المعارضة، لكنه يتمنى أن يكون للوجوه الشابة دور في هذا المضمار.

لافتاً إلى أن: “شباب وشابات سوريا الذين كانوا في سن المراهقة يوم حدث الانفـ.جار السوري الكبير صاروا اليوم أشخاصاً ناضجين يتمتعون بخبرات و معارف لا تملكها الأجيال التي سبقتهم”.

 

يشار إلى أن “سليمان” صرح، في شباط المنصرم، أن تأسيس مجلس عسـ.كري انتقالي هو السبيل الوحيد لحل الأوضاع في سوريا.

هادي العبدالله

اكتب تعليق