حوادث

جريمة مروّعة بحق طفل سوري بولاية بورصة

عثر على جثة طفل سوري يدعي “محمد حسين / 9 أعوام”، وعليها آثار حروق وجروح عميقة، في قضاء غَمليك بولاية بورصة .

وقد قال والد الطفل أنه بعد أن عاد من العمل إلى منزله , أخبرته زوجته بوفاة ابنه , وعندما هم بالذهاب إلى البوليس ليبلغ عن وفاة ابنه , منعته زوجته وهددته بقولها : سأقتل نفسي إن ذهبت إلى البوليس .

مما دفع والد الطفل للتراجع عن الذهاب إلى البوليس , وتابع بقوله : زوجتي أخبرتني أن ابنتي الثانية هي التي قتلت ابني , بعد أن أجبرته على شرب مواد كيميائية من علب المنظفات حتى الاختناق .

وذهب في اليوم التالي إلى العمل , وبعد أن عاد من العمل ذهب إلى البوليس وأخبرهم بالقصة , مما أدى إلى اعتقال الأب والأم التي تبين فيما بعد أنها ليست أمهم ولكنها زوجة أبيهم وأن الولد المغدور وأخته هما من أم ثانية .

وأبلغ الجيران الأتراك الشرطة بعد سمع  صراخ وصيحات العائلة السورية، والتي بدورها هرعت إلى مكان الحادثة  .

وبدأت الشرطة التحقيق في مقتل الطفل واعتقلت 3 من أفرار العائلة للتحقيق في ملابسات وفاته فما ونُقلت جثمان الطفل إلى مركز الطب الشرعي للفحص.

وأشار سكان الحي إلى تعرض الطفل الضحية وشقيقيه للتعذيب على يد زوجة والدهم.

وأضافوا أنها كانت تعاملهم بطريقة سيئة، وتدفعهم للتسول , وكانت تحرمهم من الطعام وتجوعهم .

كما لفتوا الانتباه إلى تقديمهم شكوى بحق تلك المرأة للجهات المسؤولة قبل 7 أشهر.

واعتقلت الشرطة والد الطفل الضحية، وزوجته، وإخوته الاثنين للتحقيق.

وتقول الادعاءات الأولية إن الطفل قضي خنقاً على يد شقيقته (11 عاماً)، فيما تدور شبهات من قبل الوالد حول ضلوع زوجته بالجريمة.

المصدر/ تركياالآن-وكالات

شاهد فيديو لحظة القبض على والديه :

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى