جريمة جديدة ضد اللأجئين السوريين في لبنان تهز الرأي العام

لم تمضِ سوى بضعة أيام على الجـ ـريمة الأخيرة التي طالت طفلاً سورياً في لبنان بعد تعرضه للاغتـ ـصاب على يد 3 شبان لبنانيين، استفاقت لبنان على وقـع جـ ـريمة جديدة راح ضحـ ـيتها طفلة سورية أيضاً، حيث عثر عليها مقـ ـتولة في منطقة البقاع.

وقالت مصادر إعلامية، إن السلطات اللبنانية، عثرت على الطفلة السورية (لجين.س) البالغة من العمر 10 سنوات، بعد إبلاغ أهلها عن فقدانها قبل يومين، حيث تم العثور عليها جـ ـثة هامدة في منطقة البقاع”.

وأضافت: “بعد إحالة الطفلة إلى الطبيب الشرعي، تبين أن الطفلة تعرضت للاغتـ ـصاب من قبل 3 أشخاص بالتناوب، حيث تم تسليم الطفلة لذويها بعد كتابة التقرير الطبي من أجل الدفـ ـن”.

وبحسب “موقع لبنان ديبايت” تعرضت الطفلة السورية “لجين، س” لحادثة اغتصاب من قبل ثلاثة أشخاص، بعد اختفائها من منزل العائلة في البقاع.

مضيفة وبحسب تقرير الطبيب الشرعي: أن الطفلة تعرضت للاغتصاب بطريقة وحشية، حيث تظهر بعض الكدمات والجروح على أطراف الفتاة من جثة الطفلة.

وانتشرت على وسائل الإعلام اللبنانية قبل أسبوع، مشاهد توثق تعرض الطفل السوري “محمد 13 عاماً” لحالة اغتصاب من قبل مجموعة من شبان بلدة سحمر البقاعية.

وفي حديثها لصحيفة النهار اللبنانية أكدت والدة الطفل من الجنسية اللبنانية، أن طفلها تعرض مرات عدة لحادثة اغتصاب من قبل سبعة أشخاص لبنانيين في البلدة، قبل أن يؤدي خلاف بين عناصر المجموعة إلى نشر مقطع الفيديو.

 

وظيفتك جاهزة إذا كنت تمتلك إحدى هذه المهارات

خسر 400 ألف دولار في ساعات.. صراف سوري ينتحر بعد ضربة الليرة

علماء يفجرون مفاجأة ويعلنون هذا البلد العربي سيختفي من خارطة العالم

اكتب تعليق