جريمة بشعة في مرسين ضحيتها طفل سوري لم يتجاوز سن الخامسة (فيديو)

 شهدت مدينة مرسين جنوبي تركيا جريمة بشعة، راح ضحيتها طفل سوري لم يتجاوز عمره خمس سنوات.

و قالت وسائل إعلام تركية إنّه تم العثور على جثة طفل سوري عمره 5 سنوات في أحد الحمامات بجادة “علي كيا” بمحلة “كيزكاليسه” في منطقة “إردملي” بمدينة مرسين.

و اختفى الطفل “م.ح” بعدما خرج مساء أمس إلى الدكان، و بعد ساعة من غيابه بدأ أهله و الجيران البحث عنه و أبلغوا الشرطة.

و وجد أحد عمال التنظيف جثة الطفل و هو غارق بدمائه داخل أحد أماكن الدوش الساحلية.

و تم نقل جثة الطفل إلى المشفى، حيث تحدد سبب الوفاة بتلقيه طعنات عديدة في جسده بواسطة سلاح أبيض.

و اعتقلت الشرطة مشتبه بهما اثنان على خلفية التحقيقات.

و تم تسليم جثة الطفل لذويه، حيث تم دفنه اليوم.

اكتب تعليق