تفاصيل حادثة دهس المصلين أمام مسجد شمال لندن

عاش المسلمون في العاصمة البريطانية لندن ليلة دامية، إثر قيام سيارة فان يستقلها 3 شبان بريطانيين بدهس المصلين بعد انتهائهم من أداء صلاة التراويح في مسجد دار الرعاية الإسلامية قرب مسجد فينسبري بارك شمالي لندن.

وتحدثت صحيفة “الإيفنينغ ستاندرد” البريطانية عن وقوع حادثة طعن بالتزامن مع حادثة الدهس، إذ قام مسلح بسكين قفز من السيارة التي دهست المصلين وطعن شخصا واحدا على الأقل.

  • وقع الحادث حوالي الثانية عشرة والثلث ليلا (11:20 بتوقيت غرينتش) قرب مسجد فينسبري بارك شمال لندن.

  • تزامن الحادث مع خروج المصلين عقب الانتهاء من صلاة التراويح في تلك المنطقة التي توجد بها كثافة إسلامية.

  • قال شهود عيان إن السيارة، التي استخدمت في الهجوم، كانت تسير بسرعة عادية، وفجأة انطلقت بقوة وشرعت في إسقاط الضحايا أرضا.

  • الشرطة البريطانية تعلن قتل شخص واحد في الحادثة وإصابة 8 آخرين بجروح.

  • شرطة عموم لندن “سكوتلانديارد” لم تعلن إن كان الحادث إجراميا أم إرهابيا.

  • بحسب شهود عيان إن السيارة كان على متنها 3 أشخاص “بيض” بريطانيين.

  • الشرطة البريطانية: سائق السيارة عمره 48 عاما وأمسك به مواطنون ثم اعتقلته الشرطة.

  • انتشر في محيط الحادث عدد من أفراد مكافحة الإرهاب المدججين بأسلحة هجومية، كما أقامت أجهزة الأمن طوقا واسعا حول مسجد فينسبري بارك ومحطة مترو الأنفاق القريبة منه، وحلقت في محيط المنطقة طائرة هيليكوبتر تابعة للشرطة.

  • مسجد فينسبري بارك كان يعد معقلا لعدد من المتشددين خلال عقد التسعينيات ومطلع الألفية، ويشتهر المسجد بارتباطه سابقا برموز متشددة مثل أبي قتادة وأبي حمزة المصري.

فضيحة تهز بريطانيا.. بـ 3 دولارات كان يمكن تجنب الحريق

اكتب تعليق