معلومات للسوريين

تطورات جديدة حول قضية رفض ملفات الجنسية التركية للاجئين السوريين

قال مسؤول تركي إن قضية “حذف ملفات الجنسية” وصلت إلى وزير العدل، عبد الحميد غول، وسيوصلها بدوره إلى وزارة الداخلية والرئاسة التركية.

وأوضح مدير مخيم نيزيب للاجئين السوريين “جلال دمير” عبر فيسبوك، بحسب ما رصده موقع “الجسر ترك”، أنه جرى إعلام وزير العدل التركي بإزالة ملفات تجنيس السوريين خلال زيارة له إلى غازي عنتاب، وسيقوم بدوره بنقل “الملاحظة” إلى مسؤولين آخرين على رأسهم وزير الداخلية ومستشار الرئيس التركي أردوغان.

ونصح دمير أصحاب الملفات المحذوفة من السوريين بـ “الصبر وانتظار توضح النتائج”، ودعاهم لعدم اللجوء إلى محامين وتكبّد أعباء مادية إضافية لأن “قضيتهم إدارية وليست قضائية”.

كما لفت إلى إمكانية مراجعة المؤسسات المعنية من قبل شخص آخر من العائلة “لم يأتِ الرفض باسمه” فيما إذا لم تشهد القضية أي تطور.

والجمعة، تفاجأ معظم السوريين العالقين في “المرحلة الرابعة” من الجنسية التركية الاستثنائية بحذف المديرية العامة للنفوس ملفاتهم بشكل نهائي دون تبرير واضح.

ولفت ناشطون إلى أن كافة الملفات المحذوفة كانت عالقة فيما يُعرف باسم “مرحلة الدوام” لمدة تراوحت بين 6 أشهر و3 سنوات.

وتُعرف “مرحلة الدوام” بأنها ثالث أجزاء “المرحلة الرابعة” من الحصول على الجنسية التركية الاستثنائية، وهي بمثابة العثرة الأكبر لعملية التجنيس، إذ يتم خلالها مراجعة وتقييم الملف بشكل شامل قبل عرضه على اللجنة المختصة للبت في شأنه.

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى