معلومات للسوريين

تصريحات جديدة لوزير الداخلية التركي حول السوريين وتواجدهم في تركيا

خلال اجتماعه اليوم في أنقرة مع وفد دبلوماسي أوروبي، أعلن وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” بأن بلاده تستضيف أقصى عدد من اللاجئين، وتأوي حالياً خمسة ملايين لاجئ، من بينهم 3.6 مليون سوري، ووصف صويلو قضية اللاجئين السوريين بأنها “مأساة كبيرة”، مشيرًا إلى أن الهجرة تتزايد في المنطقة.

وقد اجتمع صويلو اليوم في أنقرة مع وفد دبلوماسي أوروبي يضم نظيره الألماني “هورست زيهوفر” ومفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة والشؤون الداخلية والمواطنة “ديميتريس أفراموبولوس” والسفير الفرنسي في تركيا “تشارلز فرايز”.

وأكد صويلو بأن بلاده قد تأثرت بالهجرة بشكل كبير، مذكراً الدول الأوروبية بأن تركيا تستضيف أكثر من خمسة ملايين لاجئ، وتابع: “لقد أظهرت تركيا سلوكاً مثالياً للعالم، من خلال مخيمات اللاجئين التي أقامتها، ومن خلال إظهار الوئام والضيافة”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد وافق عام 2016 على منح تركيا ست مليارات يورو في شكل مساعدات، مقابل أن تمنع المهاجرين من عبور أراضيها إلى أوروبا، وقد دعت رئيسة المفوضية الأوروبية “أورسولا فون دير لاين” مؤخراً إلى ضرورة التأكد من حجم الأموال التي سددت إلى تركيا في هذا الصدد.

وفي تصريح صحفي لها في مقر المفوضية الأوروبية في العاصمة البلجيكية بروكسل، قالت لاين: “هناك جدل حول المقدار الذي سدد إلى تركيا من الستة مليارات يورو المخصصة لدعم السوريين بتركيا في إطار اتفاق الهجرة، ويجب التأكد بصورة قطعية من مقدار المبلغ”.

وأشارت إلى أن الاتفاق الذي تم توقيعه مع تركيا بخصوص اللاجئين في آذار مارس عام 2016 هو اتفاق “مهم ومعقد”، وأنه ساهم بشكل كبير في خفض تدفق اللاجئين باتجاه أوروبا، وحول عضوية تركيا في الاتحاد الأوروبي، قالت لاين بأن على تركيا إظهار رغبة في الاقتراب من القيم الأوروبية وسيادة القانون.

تقصير في التعهدات
وكانت كل من الحكومة التركية والاتحاد الأوروبي قد توصلا في 18 آذار مارس عام 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل، إلى ثلاث اتفاقيات مرتبطة ببعضها البعض حول الهجرة، تتمثل في إعادة قبول اللاجئين، وضبط الحدود البحرية، وإلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين الأتراك.

ومؤخرا قال الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بأن بلاده قد أنفقت على اللاجئين المقيمين على أراضيها نحو 40 مليار دولار، بينما لم تتجاوز المساعدات الخارجية التي وصلت إلى اللاجئين أكثر من 3 مليارات يورو، على حد قوله.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق