تركيا: سنواصل جهودنا رغم انتهاء “درع الفرات”

أثار تصريح وزير السياحة اللبناني جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تصريحه في أحد البرامج أعلن الجيش التركي، أنه سيواصل جهوده للحيلولة دون تشكل أي “كيان غير مرغوب فيه” في سوريا حتى بعد انتهاء عمليته العسكرية في شمالها.

وأضاف الجيش التركي، في بياناً له، نشرته وكالة “رويترز”، “نواصل عملياتنا لحماية أمننا القومي والحيلولة دون وجود أي كيان غير مرغوب فيه والسماح لإخوتنا السوريين المشردين بالعودة إلى بلادهم والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة.”

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إنه لا يجب تفسير إعلان تركيا انتهاء عملية “درع الفرات”، بأنها لن تهتم بالمخاطر الأمنية شمالي سوريا، أو أنها ستتوقف عن لعب دور هناك.

وأوضح قالن، في تصريحات نقلتها وكالة الأناضول، أمس الجمعة، أنه على العكس من ذلك، فإن الإجراءات والتدابير الأمنية مستمرة على أعلى مستوى في تلك المنطقة حاليا.

وأشار إلى أن عملية “درع الفرات” أدت إلى تطهير قرابة ألفين و100كم مربع، بدءاً من مدينة جرابلس وإنتهاءً بمنطقة الباب (السوريتين)، من تنظيم “داعش” والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

ونوه قالن، أن عمليات مكافحة التنظيمات “الإرهابية” ستتواصل خلال الفترة المقبلة وبشكل فعال في المنطقة الحدودية والمناطق الأخرى.

وأعلنت تركيا، الأسبوع الماضي، انتهاء عملية “درع الفرات” العسكرية في سوريا، مشيرةً إلى أن العملية تكللت بالنحاج عبر إتاحة فرصة لعودة اللاجئين السوريين إلى المناطق التي سيطرت عليها القوات المشاركة في العملية.

اكتب تعليق