تركيا تنفذ اتفاقيه تتسبب بكارثه لكل اللاجئيين. تفاصيل

قالت السلطات اليونانية الأربعاء، إن تركيا تفي بالتزاماتها المتعلقة باتفاق الحد من أعداد المهاجرين في أوروبا، واستشهدت بالانخفاض المستمر لأعداد المهاجرين الذين يصلون أوروبا.

وأفادت هيئة تنسيق إدارة أزمة اللاجئين اليونانية بأن نحو 36 شخصاً وصلوا إلى الجزر اليونانية منذ بداية نيسان/أبريل الجاري، حيث سلكوا الطريق البحري المحفوف بالمخاطر من تركيا عبر بحر أيجه.

كما أشار فريق إدارة الأزمة إلى أن 53 مهاجراً لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول لليونان منذ بداية العام.

وقد غرق 16 شخصاً قبالة جزيرة ليسبوس الاثنين، ومازال ثمانية في عداد المفقودين.

وهذه الأرقام تمثل تحسناً مقارنة بالعام الماضي، عندما غرق 376 مهاجراً في بحر أيجه في الفترة من الأول من كانون ثان/يناير إلى 26 نيسان/أبريل 2016، وذلك بحسب بيانات المنظمة الدولية للمهاجرين.

وقد انخفض عدد المهاجرين الذين يصلون أوروبا بصورة كبيرة منذ نيسان/أبريل 2016، عندما بدأت الدول التي تقع على ما يطلق عليه طريق البلقان في إغلاق حدودها، كما وقع الاتحاد الأوروبي اتفاقاً مع أنقرة لمنع الهجرة غير المنظمة عبر البحر.

ومنذ بداية العام الجاري، وصل 5174 مهاجراً أوروبا مقارنة بنحو 100 ألف مهاجر خلال نفس الفترة من عام 2016.

وينص اتفاق الاتحاد الأوروبي وأنقرة على أنه لن يسمح لأي مهاجر يصل من تركيا التقدم بطلب للجوء كما سوف يتم إعادته. وقد تعهد الاتحاد الأوروبي في المقابل بتقديم ملايين من اليورو لدعم تركيا، التي تعد أحد الدول التي بها أكبر عدد من المهاجرين في العالم. (DPA)

اكتب تعليق