تركيا تعيد تفعيل إجراء يقيد حركة السوريين على أراضيها

أبدى عدد من اللاجئين السوريين في تركيا انزعاجهم الشديد، حيال إعادة السلطات التركية تفعيل العمل، بالإجراء القانوني القديم نسبيا، والذي يشترط على السوريين الحصول على ”إذن السفر“ من إدارة الهجرة في مكان الإقامة، قبل السماح للراغبين منهم بالسفر إلى المدن التركية الأخرى

ويعزو مراقبون تفعيل السلطات التركية لهذا الإجراء الذي بدأ العمل به للمرة الأولى في الربع الأول من العام الماضي، إلى عوامل عدة، منها الأوضاع الأمنية ”المتردية“ التي تعاني منها البلاد، وإلى تخوف السلطات التركية من حصول اختراقات أمنية، وإلى اقتراب موعد الاستفتاء الشعبي على التعديلات الدستورية، المقرر في 16 نيسان/أبريل المقبل. وفي هذا الإطار، يرى الباحث السوري أحمد سعيد في المخاوف التركية أنها ”مخاوف محقة“ بالنظر إلى الظروف السيئة التي تعيشها المنطقة عموما وتركيا خصوصا، إلا أنه وفي الآن ذاته يلفت إلى ”التبعات السلبية“ لفرض هذا الإجراء على حياة السوريين. وقال سعيد في حديث لموقع ”عربي21“ :”إن هذا الإجراء أدى إلى توقف أعمال بعض السوريين، وخصوصا التجارية منها التي تتطلب السفر بين المدن“. وأشار سعيد، وهو المتابع عن كثب لأوضاع السوريين في تركيا، إلى صعوبة استصدار إذن العمل بالسرعة المطلوبة، مبررا ذلك، بحالة الازدحام الشديد في مكان الاستصدار، و بسبب ”مزاجية“ بعض الموظفين في رفض طلبات تقدم لهم

المصدر تركيا بالعربي

اكتب تعليق