تركيا والعالم

تركيا تجري سلسلة تعديلات على آلية ترحيل الأجانب

أحدثت الداخلية التركية سلسلة من التعديلات على آلية ترحيل الأجانب، وذلك عقب ترحيل مواطن مصري محكوم بالإعدام إلى بلاده “عن طريق الخطأ”.

 

وقالت صحيفة “يني شفق”، إن السلطات التركية افتتحت تحقيقاً في حادثة ترحيل الشاب المصري “محمد عبد الحفيظ حسين”، وشرعت باتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الضباط المسؤولين عن ترحيله.

 

وأضافت أن الداخلية التركية أحدثت مجموعة من التعديلات على آلية ترحيل المواطنين الأجانب لضمان عدم تكرار الخطأ الحاصل، ومنحت صلاحيات الترحيل والإعادة إلى مديرية الهجرة فقط.

 

وحول تفاصيل الحادثة، أشارت الصحيفة إلى أن الشاب المصري احتُجز في مطار أتاتورك بمدينة إسطنبول خلال محاولته الحصول على تأشيرة إلكترونية، وذلك بعد وصوله من الصومال في الـ 16 من كانون الثاني / يناير العام الماضي.

 

وتابعت أن الشاب أُعيد إلى بلاده بسبب “قرار خاطئ” اتخذه ضباط المطار المسؤولين، بالرغم من صدور حكم بالإعدام بحقه، وهو ما يتعارض مع السياسة التركية المتبعة في إعادة وترحيل الأجانب.

 

وأعرب وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” في تصريح لقناة الجزيرة الإخبارية، عن حزنه وأسفه إزاء ما حصل.

 

وأكد على أن بلاده لا ترحّل الأجانب المعرضة حياتهم للخطر، مضيفاً: “نحن لا نسعى للحد من الهجرة، وإنما نسعى لإدارتها”.

 

كما لفت الوزير التركي الانتباه إلى استقدام زوجة الشاب المصري وطفلهما من الصومال، بهدف رعايتهما عقب خطأ الموظف الفردي.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن السلطات التركية قامت بتوفير منزل لعائلة الشاب، وقدمت لها المساعدات اللازمة، وشرعت أيضاً بالإجراءات اللازمة لمنحها الجنسية التركية.

.

المصدر/ jisrturk

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق