معلومات للسوريين

ترحيـل سوريين من أسنيورت

أصيب شاب مغربي بجراح خطيرة بعد أن هاجمه مجموعة من السوريين في منطقة أسنيورت غرب مدينة إسطنبول.

وذكرت صحيفة “هبرلار” المحلية التي نشرت الخبر وترجمته وكالة نيوترك بوست أن مجموعة من السوريين هاجمت الشاب المغربي ومعه صديقه بعصى حديدية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحادث وقع في حي ينيكينت بمنطقة أسنيورت، لافتة إلى أن إدارة الهجرة في المقاطعة قامت بترحيل المهاجمين.

وفي التفاصيل، يزعم أن المواطنين السوريين عبد الله ناصر وعمر محمد والمواطنين المغاربة بارود عبد الجليل وبيلا حموي خالد أنور نشبت خلافات بينهما لم تعرف أسبابها بعد.

وبدأ هؤلاء في النقاش سرعان ما تحول إلى عراك استخدمت به أنابيب حديدية.

وقالت الصحيفة إن المواطن المغربي السيد بارود عبد الجليل الذي أصيب بجروح خطيره من جراء الضربات وضع  علي فراش من قبل جيرانه، قبل أن تنقله الفرق الطبية إلى المستشفى بواسطة سيارة إسعاف.

بدورها، اعتقلت الشرطة المهاجمين السوريين وأخذت أقوالهم قبل تحويلهم إلى إدارة الهجرة من أجل ترحيلهم.

نيو ترك بوست

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق