تحديد رسوم الجوازات للسوريين المغتربين اسباب الزيادة ومن حدد ذلك

كتب الإعلامي أيمن قحف مقالاً أكد من خلاله أنه كان السبب وراء رفع الرسم القنصلي على جوازات سفر السوريين في الخارج

ولفت القحف إلى شعوره بالسعادة لاستجابة الحكومة السورية في رفع الرسم القنصلي والأسى بسبب تأخرها في تنفيذ فكرته، وقال “أذكر منذ قرابة عاملين أن الحكومة السورية أعدت مشروع مرسوم يحدد رسوم جواز السفر للمغتربين بما يعادل الـ10 دولارات فقط، فتحدثت إلى وزير المالية إسماعيل إسماعيل وأبديت استغرابي من المرسوم وسألته هل أموركم بألف خير ولديكم فائض من المال؟”

وأضاف ” قلت له أنا أسافر وأعلم كم هو حساس ومصيري أمر جواز السفر لكل سوري مغترب، اجعلوا الرسم 500 دولار وسيدفعون إن لم يكن محبة لبلدهم وخدمة لصموده فسيكون بسبب الاضطرار!”

ويتابع بالقول ” نقلت الفكرة إلى الأستاذ تيسير الزعبي الأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء الذي أيدها، وعُرضت على الدكتور وائل الحلقي فلاقت قبوله، وأذكر أنه بعد أشهر تم رفع الرسوم بعض الشيء وحالياً تم رفعها إلى حد منطقي لكن بعد أن تم إصدار وتجديد ملايين الجوازات دون عائد ملموس على خزينة الدولة!!”

يذكر أن الحكومة السورية حددت أجور منح الجواز أو تجديده بمبلغ 300 دولار بالنسبة لنظام الدور و800 دولار بالنسبة للجوازات الفورية والمستعجلة، الأمر الذي أثار حفيظة العديد من السوريين في الخارج حيث سيتعذر على كثير من اللاجئين تأمين هذه الأجور للحصول على جوازات سفر

ارتفاع يشهده الدولار امام جميع العملات

 

اكتب تعليق