الرئيسية / تركيا بالعربي / تبرع مسؤول تركي لمساعدة طفل سوري فقد عينه في القصف

تبرع مسؤول تركي لمساعدة طفل سوري فقد عينه في القصف

بعد نشر قصة “محمد إحسان”, وعمله في جمع العبوات المعدنية والبلاستيكية من شوارع مدينة هاتاي, بهدف تغطية تكاليف إجراء عملية تركيب عين اصطناعية لابنه محمود(10 سنوات), بعدما أصيب في قصف النظام الجوي على مدينة حلب, تدخل والي مدينة هاتاي وتعهد بالوقوف إلى جانب العائلة السورية اللاجئة.

 

وبدأ الطفل محمود أولا فحوصاته اللازمة على يد الطبيب أورهان كارا, في مشفى أنطاكيا.

 

حيث يعمل “محمد إحسان” (34 عاما) في جمع العبوات المعدنية والبلاستيكي من شوارع ولاية هاتاي جنوبي تركيا, بهدف تغطية تكاليف عملية تركيب عين اصطناعية لابنه بعدما أصيب بقصف جوي في حلب قبل أكثر من عام.

 

يقول ” إحسان” : “قبل نحو سنة, قصف الطيران الحربي الروسي مزلنا, فاستشهد ابني خالد (11 عاما), وأصبت أنا وزوجتي وطفلاي, وفقد ابني محمود عينه اليمنى على إثر هذه الإصابة.

 

وتنقل “إحسان” بين المستشفيات والنقاط الطبية في المناطق المحررة داخل سوريا, إلا أن ضعف الإمكانيات اضطره للجوء مع عائلته إلى تركيا, بهدف حصول ابنه على العلاج اللازم.

 

أجرى الطفل “محمود” 6 عمليات في المستشفيات الحكومية ب هاتاي وأضنة, إلى أن تركيب عين اصطناعية يحتاج إلى مشفى خاص, وتكلفة تقدم بنحو ألف دولار (3500 ليرة تركية).

 

ويعمل الوالد “محمد” برفقة طفله “محمود ” كل يوم صباح مساء في جمع العبوات المعدنية والبلاستيكية بهدف تأمين المبلغ اللازم للعملية.

 

وقول الوالد : “عندما ينظر محمود إلى وجهه في المرآة يشعر بالحزن, وهذا يشعرنا بحزن كبير جدا, لذلك نحن نعمل ليلا نهارا من أجل تأمين كافة العملية”.

 

ويجني الوالد وابنه كل يوم بين 30-40 ليرة تركية, يذهب معظمها في تأمين قوت يوم عائلته , أجرة المنزل و الفواتير.



لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: