العالم

بعد كورونا والدبابير القاتلة ..آفة جديدة تهاجم واشنطن

أعلنت السلطات في ولاية واشنطن، عن تهديد جديد تواجهه البلاد يتمثل باكتشاف حشرة “العث الغجري” ذات المخاطر الضخمة على الأشجار والبيئة.

تأتي هذه الحشرة بعد انتشار فيروس كورونا في الولاية منذ أكثر من شهر، وثم ظهور الدبابير القاتلة، المعروفة باسم “الدبابير الآسيوية العملاقة” ذات اللدغة القاتلة، ولا يزال من غير المعروف كيف وصلت إلى هناك.

 

وأصدر حاكم الولاية، جاي إنسلي، بيانًا طارئًا حذر فيه من وجود “خطر وشيك من الإصابة بهذه الآفة” في أجزاء من مقاطعة سنوهوميش، وفقًا لمحطة “سي أن أن”.

وجاء في البيان، أن هناك نوعين من العثة التي لا تنتمي للمكان تم اكتشافها مؤخرًا وهما العث الغجري الآسيوي والعث الهجين الآسيوي الأوروبي، وكلاهما يشكلان تهديدًا ويمكن أن يتسببا في أضرار جسيمة.

وقالت خدمة فحص صحة الحيوان والنبات التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية، إن “عثة الغجر الآسيوي يمكن أن تفسد الأشجار تمامًا، وتؤدي إلى تساقط الأوراق مما يعضف النباتات بشدة، ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بالأمراض”.

وأشارت إلى أن “تساقط الأوراق المتكرر يمكن أن يؤدي إلى موت أجزاء كبيرة من الغابات والبساتين والمناظر الطبيعية”.

وتابعت، “لأن العث يمكن أن يطير لمسافات طويلة، فمن المحتمل أن تنتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد”.

 

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق