اخبار متفرقه

بسبب بكائها ليلاً.. دفن طفلة وهي حيّة في ريف عفرين شمال حلب

عثر الأهالي، اليوم الأحد، على جثة طفلة تبلغ من العمر سنتين كانت قد دفنت منذ ما يقارب 7 أيام في محيط بلدة جنديرس التابعة لمنطقة عفرين بريف حلب الشمالي.

وقالت الشرطة العسكرية التابعة لناحية جنديرس إنها تلقت بلاغاً بتاريخ الثالث من نيسان الحالي، عن قيام عائلة بدفن طفلة صغيرة الساعة السادسة صباحاً من تاريخ 4 نيسان الفائت وعلى عجل.

وأوضح البلاغ أنه وبنفس اليوم تم التواصل مع الشرطة المدنية في جنديرس وإخبارهم بالحادثة، لافتاً إلى أنه وبأمر من النائب العام في جنديرس تم نبش القبر بحضور لجنة الكشف الشرعي والطبابة الشرعية في جنديرس.

وبحسب الشرطة العسكرية، فقد تم إخراج جثة لطفلة عمرها حوالي سنتين عليها أثار كدمات على الرأس وتم تحويل الجثة إلى الطبابة الشرعية في عفرين، مشيرةً الشرطة في جنديرس إلى فتح الضبط اللازم واعتقال كل من أمها وزوجها وقد اعترفوا بالجريمة المنسوبة إليهم.

ووفقاً للتحقيقات، تبين إقدام زوج الأم عل قتل الطفلة بالاشتراك مع زوجته وذلك لصياحها المتكرر ليلاً، حيث تم ختم الضبط وإحالتهم إلى القضاء المختص لينالوا جزائهم العادل أصولاً.

حلب اليوم

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى