منوعات

انتقاد كبير لبرنامج “رامز في الشلال”

تفاعلت مواقع التواصل الإجتماعي مع برنامج المقالب “رامز في الشلال” الذي تقوم فكرته حول إيهام الضيف بأنه يغرق على متن قارب في جزيرة بالي بإندونيسيا، بينما يجلس رامز جلال بجوار “الضحية”، بعد أن يخفي ملامح وجهه تماماً من خلال قناع، ويزيد من حالة التوتر والرعب لدى الضيف. وبعدها يحاول الضحية السباحة إلى جزيرة قريبة لينجو بحياته، لكن بعد وصوله إلى الجزيرة تظهر له غوريلا ليزداد الموقف رعباً وإثارة.

وعرفت الحلقة الأولى من البرنامج التي استضافت النجمة المصرية فيفي عبده، تفاعلات وانتقادات بين من اعتبر أن فكرة البرنامج “شيطانية بامتياز” ومن تساءل عن كيف يمول مثل هكذا برنامج يعبث بخوفنا وإنسانيتنا. واستبعد كثيرون أن تكون فكرة البرنامج عفوية خاصة أننا نعيش في زمن السوشال ميديا وسرعان ما ينتشر الخبر بين الفنانين والأصدقاء.

وسيطرت الشتائم على حلقة الفنانة المصرية فيفي عبده إثر سقوطها ضحية “رامز في الشلال”، إذ تجاوزت السباب والشتم بلغة لا يجوز أن تعرض على شاشة مثل “إم بي سي”.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق