اخبار تركيا

امرأة تركية تطالب باستعادة كليتها

امرأة تركية تطالب باستعادة كليتها

طالبت امرأة تركية تدعى «مافيش أردوغان» باسـ.ـتعادة كليتها التي سبق وتبـ.ـرعت بها لزوجها «أحمد أردوغان»، الذي اتهـ.ـمته بخـ.ـادعها والتخلي عنها بعدما هجـ.ـرها من أجل العـ.ـيش مع امرأة أخرى كانت مقربة من العائلة.

وفى التفاصيل، قالت صحيفة «أحوال» التركية، في تقرير ترجمته «عاجل»: إنَّ الزوجين عقدا قرانهما في عام 2006م، وبعد مرور ثلاث سنوات قامت الزوجة بالتـ.ـبرع بكـ.ـليتها لزوجها.

وأفادت الصحيفة أنَّه في أبريل عام 2019م، هـ.ـرب زوجها مع امرأة أخرى كانت صديقة مقربة من العائلة، تاركًا زوجته، وابنهما البالغ من العُمر 11 عامًا.

وخلال استضافته بأحد البرامج التليفزيونية في تركيا طالبت الزوجة باسـ.ـتعادة كليتها من زوجها الهارب، قائلة: «لقد منـ.ـحته إحدى كليتي؛ لأننا سنشترك في الحياة…لقد نسي أنَّ إخوته ووالده رفـ.ـضوا التبرع له، ولم يقف بجانبه أحد إلّا أنا».

وذكرت «أحوال» أنَّه وفقًا للقانون التركي، يفقد المُتـ.ـبرعون بالأعـ.ـضاء أي حق فيما تـ.ـبرعوا به بعد اكتمال الإجراء؛ إذ يقـ.ـوم المُتـ.ـبرعون بالتوقيع على وثائق تُفيد أنَّهم يتبـ.ـرعون بأعضـ.ـائهم دون قـ.ـيد أو شـ.ـرط.

ونقلت الصحيفة عن رئيس قسم القانون المدني بجامعة مرمرة التركية «جوكخان أنطاليا»، قوله: «من المُستحيل المُطالبة بالحُقوق على الأعـ.ـضاء المُـ.ـتبرع بها؛ إذا تمَّ منح المُـ.ـوافقة وفقًا للقانون وقت التـ.ـبرع».

تركيا بالعربي

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى