اخبار تركيا

امام اوغلو من جديد فما القصة

امام اوغلو من جديد فما القصة

يعتـ.ـزم حـ.ـزب العدالة والتنمية مقـ.ـاضاة رئيس بلدية إسطنبول المعارض “أكرم إمام أوغلو” جـ.ـراء شتـ.ـمه عضواً في مجلس البلدية عن الحزب الحاكم خلال اجتماع عُقد قبل أيام.

وقالت صحف محلية، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن حديث المجلس كان يدور حول الزلازل ومشاريع التحول العمراني في منطقة أسنلر، حينما سأل أحد الأعضاء إمام أوغلو: “ماذا فعلتم حيال تلك الزلازل”، فأجاب عضو العدالة والتنمية “محمد عاطف أشيك كوتلو” قائلاً: “لقد قاموا بالتزلج”.

وأضافت الصحف أن إجابة عضو الحزب الحاكم أنعـ.ـشت ذاكرة إمام أوغلو بموجة الانتـ.ـقادات الواسعة التي تعـ.ـرض لها إثر قضائه وعائلته إجازة شتوية في أحد منتجعات التزلج بولاية أرضروم، بينما كانت فرق الإنقـ.ـاذ تنتـ.ـشل جثـ.ـث ضحـ.ـايا زلزال إلازيغ المـ.ـدمر.

وتابعت أن إمام أوغلو أغلق ميكروفونه، وشتـ.ـم عضو العدالة والتنمية بعبارة بذيـ.ـئة وبصوت منخـ.ـفض، حرص خلاله على ألا يلفت انتـ.ـباه بقية أعضاء المجلس.

ولم يكتفِ رئيس البلدية المعارض بهذا فقط، حيث وجه شتـ.ـيمة ممـ.ـاثلة لعضو آخر لدى تلفـ.ـظه بكلمة “تزلّج”، وحينما عاتبه كاتب ديوان البلدية “أونور أويغون” قائلاً: “سيدي الرئيس أليس من العيـ.ـب التلـ.ـفظ بهذه العبارات هنا؟”، استشاط غـ.ـضباً وأجاب: “الزم حدودك، من أنت لتتدخل، شتـ.ـيمتي تشمل كل من يتناول موضوع التزلج”.

وأصرّ أعضاء حزب العدالة والتنمية على مـ.ـغادرة الاجتماع ما لم يعـ.ـتذر إمام أوغلو عن كلماته البـ.ـذيئة، إلا أن الأخير امتنـ.ـع عن الاعتذار في البداية، قبل أن يعرب عن حزنه / انزعاجه لتلفـ.ـظه بتلك الكلمات خلال استعـ.ـداد أعضاء الحزب الحاكم لمـ.ـغادرة قاعة الاجتماع.

وقال “أشيك كوتلو” في تصريح صحفي، إن إمام أوغلو دعاه إلى مكتبه عقب انتهاء الاجتماع، وتقدّم له بالاعـ.ـتذار، معـ.ـرباً عن أسفه لخروج تلك الكلمة من فمه بشـ.ـكل مـ.ـفاجئ.

وأضاف: “أكدت له ضرورة الاعتـ.ـذار مني شخصياً ومن المجلس أمام كافة أعضائه، فكرر حينها أسـ.ـفه، وحده الله يعلم إن كان صادقاً في مشاعره أم لا”.
كما أشار إلى أنه لم يسمع شتـ.ـيمة إمام أوغـ.ـلو، وإنما أخبره بها كاتب ديوان البلدية.

كما أكد اعتـ.ـزامه مقـ.ـاضاة إمام أوغلو، مشيراً إلى أن كاتب الديوان سيشـ.ـهد معه في تلك الدعـ.ـوى.

تركيا بالعربي

تابع الخبر

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى