الولايات المتحدة تبعث برسالة للشعب السوري وبشار الأسد عبر مجلس الأمن

أكدت الولايات المتحدة أن المجتمع الدولي لن يسمح لنظام الأسد بفرض نصر عسـ.ـكري على الشعب السوري.

جاء ذلك خلال تصريحات المندوبة الأمريكية الدائمة لدى الأمم المتحدة “كيلي كرافت” خلال جلسة حول تطورات الوضع في سوريا، أمس.

وقال “كرافت” إن بلادها تعتقد بأن نظام الأسد يؤخر عمل اللجنة الدستورية السورية لكسب الوقت، بينما يستعد لإجراء انتخابات رئاسية زائفة عام 2021، ويغسل يديه من العملية السياسية التي تيسّرها الأمم المتحدة.

لا شرعية للانتخابات المقبلة

وأوضحت أن بلادها والمجتمع الدولي لن يعترفوا بشرعية الانتخابات السورية إذا لم تتماشَ مع قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

وشددت على أن المجتمع الدولي لن يسمح لنظام الأسد بفرض نصر عسـ.ـكري على الشعب السوري بانتخابات رئاسية غير شرعية بدون الإصلاحات السياسية.

وبيّنت أن السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في سوريا، هو أن يدعم نظام الأسد خارطة الطريق السياسية بموجب القرار 2254.

وأشارت إلى أن بلادها ستستمر في معارضة أي محاولات من جانب نظام الأسد وحلفائه لتجاوز القرار 2254.

وتحدثت “كرافت” عن وجوب مشاركة نظام الأسد بشكل هادف في اجتماع اللجنة الدستورية المقبل.

ودعت النظام وروسيا إلى ضمان أن تحقق الجولة تقدماً فورياً نحو صياغة دستور سوري جديد.

رأي واحد حول “الولايات المتحدة تبعث برسالة للشعب السوري وبشار الأسد عبر مجلس الأمن”

اكتب تعليق