سوريا عاجل

الولايات المتحدة الأمريكية تعلن موقفها من مطالب نظام الأسد برفع العقوبات المفروضة عليه

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن موقفها من مطالب نظام الأسد برفع العقوبات المفروضة عليه بسبب الجرائم التي ارتكبها بحق السوريين المناهضين له، بذريعة تأثيرها على مواجهته لفيروس “كورونا”.

وذكر المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” في بيان أنه وبينما يواجه العالم بشكل جماعي “كورونا” يواصل نظام الأسد في استخدام الحركات الساخرة لتقسيم السكان حتى خلال هذه الأزمة، مضيفاً أنه يمكن للشعب السوري أن يستمر في الاعتماد على الولايات المتحدة للوقوف معه من خلال تقديم المساعدة الإنسانية إلى المحتاجين والعمل مع الفرق على أرض الواقع للمساعدة في تخفيف أثر الفيروس.

وأردف “جيفري” بالقول: “أريد أن أؤكد للشعب السوري أن العقوبات الأمريكية لا تؤثر بأي شكلٍ من الأشكال على تسليم السلع الغذائية أو الإنسانية، بما في ذلك الأدوية والمستلزمات الطبية، ومنذ تنفيذ العقوبات على النظام، قدمنا إعفاءات للمساعدة الإنسانية في جميع مناطق سوريا، كما يوجد برامج أمريكية تعمل مع المنظمات غير الحكومية لتوصيل الأدوية والأشياء الغذائية إلى جميع أنحاء البلاد تقريباً”.

وأوضح أن بلاده ستواصل دعمها الواسع النطاق في سوريا للصحة والمياه والمرافق الصحية والنظافة الصحية والبرمجة الطبية للسكان المتضررين.

وأشار إلى أن الوضع يزداد سوءاً شمال غربي سوريا، خاصةً بسبب استهداف نظام الأسد وروسيا المتعمد للمستشفيات والعيادات الطبية في اعتداءاتهما على إدلب، والسيطرة على مساعدات الإغاثة لمعاقبة الشعب السوري.

جدير بالذكر أن كلاً من منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” و”الرابطة السورية لكرامة المواطن” أصدرتا مؤخراً بياناً حذَّرتا فيه المجتمع الدولي من التعاطي إيجابياً مع خطاب رفع العقوبات، وأكدتا أن “نظام الأسد غير مهتم بمصير السوريين وصحتهم، وأن أيّ مساعدات اقتصادية سيستثمرها في المزيد من القتل والتدمير وحرمان السوريين من أبسط مقومات الحياة الكريمة والصحية”.

 

 

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق