المهربون يطلبون المال من عائلات المهاجرين لإنقاذهم

قالت صحيفة “تايمز” البريطانية إن المهربين والمتاجرين بالبشر يبتزون أهالي المهاجرين بطلب أموال إضافية منهم لإنقاذ أقاربهم من التعذيب والاعتداءات.

وفي تحقيق خاص نشرته الصحيفة الشهيرة، الجمعة 25 آب، قالت إن المهربين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لنشر فيديوهات تظهر عناصر من عصابة يعذبون المهاجرين، مطالبين ذويهم بدفع فدية لإنقاذهم.

وكانت منظمة الهجرة الدولية قالت في وقت سابق إن مقاطع مصورة أرسلت إلى عائلات المهاجرين، وطُلب منهم مبالغ مالية من ثماني إلى عشرة آلاف جنيه استرليني، وإلا فإن أقاربهم سيقتلون، دون أن تحدد الجهات المسؤولة عن ذلك.

ووُجهت انتقادات عدة لشركة “فيس بوك” بسبب عدم مراقبة المحتوى المنشور عبر ميزة “البث المباشر” وغيرها، ما سمح للمهربين بنشر صور عن عبور البحر وعرض جوازات سفر مزورة وخدمات أخرى.

إلا أن الشركة تدافع عن نفسها بقولها إنها تعتمد على الشكاوى المقدمة من المستخدمين، وإنها تسارع لحذف أي محتوى “مسيء” بعد الإبلاغ عنه.

وتنتشر صفحات عدة في “فيس بوك” عن الهجرة إلى أوروبا، وتستقبل إعلانات من مهربين يعدون بسلامة العبور إلى إيطاليا واليونان في يخوت وقوارب وبواخر، وفق ما قالت صحيفة “تايمز”.

ونشطت في الآونة الأخيرة حركة الهجرة عبر بحر إيجة من تركيا إلى الجزر اليونانية، وعبر البحر المتوسط من ليبيا إلى إيطاليا.

وقالت وكالة الهجرة الدولية، التابعة للأمم المتحدة، إن ما يقارب 2400 شخص لقوا مصرعهم منذ مطلع العام الجاري أثناء محاولتهم الهجرة إلى أوروبا هربًا من النزاعات الدائرة في بلادهم.

محاكمة سوري في سويسرا ذبح زوجته ودخن سيجارته ثم سلم نفسه

اكتب تعليق