المليشات الإنفصالية “قسد” توجه صفعة لحكومة بشار الأسد

رفضت ميليشيات الحماية السماح لنظام اﻷسد بإجراء انتخابات لـ”مجلس الشعب” ووضع صناديق اقتراع في مناطق سيطرتها مؤكدة أنه نظام “غير شرعي”.

وقال الناطق باسم “الإدارة الذاتية” التابعة للميليشيات “لقمان أحمي” في مؤتمر صحافي عقده بالقامشلي اليوم السبت: “أي انتخابات تجرى في مناطق سيطرة النظام هي انتخابات لا شرعية لأنها تصدر عن نظام إرهابي فاقد تماماً لأي شرعية أو مصداقية”.

وأضاف: إن “انتخابات مجلس الشعب، المزمع إجراؤها في 19 من تموز الجاري لا تعني الإدارة الذاتية لا من قريب ولا من بعيد، ولن تكون هناك صناديق اقتراع في مناطق الإدارة”.

ووصف إصرار النظام السوري على عقد الانتخابات بأنه “إصرار على السير في النهج الذي سار عليه منذ بداية الأزمة (الثورة) السورية” والذي يتمثل في “عدم رؤيته لأية أزمة في سوريا، وعدم قبوله مشاركة أية أطراف سورية في الحوار «السوري – السوري» لإيجاد حل”.

وأوضح أن “الإدارة الذاتية” تتطلع إلى “دعوة النظام السوري لقوى المعارضة ومختلف القوى السياسية لاجتماع وحوار لوضع مبادئ دستورية للدستور السوري، ثم الذهاب إلى الانتخابات التشريعية العامة”.

يُذكر أن نظام الأسد يجهز ﻹجراء “انتخابات” لما يسمى “مجلس الشعب” حيث سيترشح في هذه الدورة قادة ميليشيات تابعة ﻹيران وروسيا والنظام السوري وذلك بموجب دستور 2012 الذي اعتبره النظام حلاً سياسياً.

 

سوشال

اكتب تعليق