المخابرات اليونانية تضبط جوازات سفر “إرهابية” بحوزة سوريين

ضبطت الاستخبارات اليونانية جوازات سفر سورية، قالت إن تنظيم “الدولة الإسلامية” يستخدمها لتهريب عناصره من سوريا، بحوزة لاجئين سوريين في مراكز إيواء باليونان.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “لاستامبا” الإيطالية، السبت 3 حزيران، فإن الجوازات المضبوطة من النوعية التي ينتجها ويستخدمها “داعش”، وأنه استولى عليها من دوائر الدولة لشؤون الهجرة والجوازات في كل من سوريا والعراق، وزوّر بياناتها.

وتشير بيانات “يوروبول” أن جوازات السفر التي يستخدمها داعش “غير مزيفة” و”سليمة الإنتاج” لاحتوائها على العلامات المائية والتأمينية ذاتها المعتمدة من حكومتي سوريا والعراق، إلا أن المزيف هو الأسماء الوهمية التي صدرت بها بعد وقوعها بأيدي التنظيم.

ومن المقرر أن تجري المخابرات اليونانية تحقيقات مع حملة تلك الجوازات لمعرفة حقيقة انتمائهم لتنظيم الدولة، وذلك بالتعاون مع الشرطة الأوروبية الموحدة (يوروبول)، ووكالة تنسيق أنشطة وعمليات الاستخبارات التابعة للاتحاد الأوروبي.

وكانت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي حذرت، العام الماضي، من تسلل عناصر لتنظيم “الدولة” إلى أراضيهم عبر جوازات مزورة، وذلك بعد استيلاء داعش على مكاتب مصلحة الأحوال المدنية السورية فى مدينة الرقة.

وشهدت الدول الأوروبية هجمات عدة وصفت بـ “الإرهابية”، واتُهم فيها المنفذون بانتمائهم إلى التنظيم وعبورهم إلى أوروبا عبر جوازات من إصدار “داعش”.

اكتب تعليق