اخبار تركيا

المتروبوس.. شريان إسطنبول الذي ينقل مليون مواطن يومياً

المتروبوس.. شريان إسطنبول الذي ينقل مليون مواطن يومياً

قال عارف دوران، رئيس دائرة “المتروبوس” في شركة المواصلات بإسطنبول إن “المتروبوس يعتبر الشريان الرئيسي للمدينة، ويمتد على الطريق الأساسي “E5″ بشطري مدينة إسطنبول الآسيوي والأوروبي.

ولفت دوران خلال حديثه للأناضول إلى أن مدينة إسطنبول كانت تشهد قبل عام 2007 ازدحاماً كبيرا في الطريق الرئيسية بسبب وسائل النقل المختلفة، ومنها حافلات كبيرة وصغيرة ومتوسطة وسيارات الأجرة، فضلا عن السيارات المدنية الخاصة”.

وأشار إلى أن الضرورة ارتأت أن نبحث عن بديل منوها أن الحل المناسب كان المتروبوس حيث افتتح أول مرحلة منه، ولاقى إقبالا كبيرا.

كما بين دوران أنه بعد إقبال الناس المتزايد على استخدام المتروبوس، تم العمل على افتتاح المرحلتين الثانية والثالثة، وبالنسبة لإسطنبول فقد ساهم المتروبوس بتوفير الزمن والراحة بشكل كبير لبلوغ مختلف الوجهات”.

وتطرق خلال حديثه إلى مواصفات المتروبوس وقال “هو نظام مغلق لا يتداخل مع المرور المدني، مسار محاط بعناية، وفيه مسربان لحركة الحافلات، وهناك ميزة الدفع (الأجرة) المسبق في المتروبوس في المحطات خارج الحافلات، الأمر الذي لا يشكل إرباكا”.

وأكد أن استخدام المتروبوس سيسهم في توفير الزمن كما ساهم في الحفاظ على البيئة، بالإضافة إلى أنه نظام يقدم فوائد عديدة للمدينة مبينا أن المسافة من طرف الخط لآخره يستغرق قرابة ساعة ونصف.

شاهد ايضا:  الأمن التركي يضبط 185 كيلو غرام من الكوكاين داخل صناديق موز!

ولخص دوران مسار “المتروبوس”، قائلا: “بدأ الخط عام 2007 بطاقة عمل بلغت 35 حافلة فقط، وحاليا بعد استكمال المراحل يبلغ عدد الحافلات 525 حافلة، يقودها 1229 سائقا”.

ويتابع: “يتضمن الخط 44 محطة، ويبلغ طوله الإجمالي 52 كم، وهناك 6 نقاط للتدخل السريع في حال حصول أعطال أو حوادث معينة في الحافلات من أجل إجراء المطلوب”.

ولفت إلى أن عدد الركاب يتجاوز أحيانا المليون يوميا، ولكن المعدل اليومي العام هو مليون راكب، وهو رقم كبير، وفق تعبيره.

وبين أن الجهود مستمرة للعمل أكثر من من أجل تقديم خدمات مريحة أكثر للركاب، وهناك أعمال تتواصل في المحطات، من أجل رفع طاقة استيعاب تلك المحطات من عدد الركاب، وتنظيم رحل أكثر، لتقديم الخدمات لمليون راكب في اليوم”.

شاهد ايضا:  إنفجارات تهز ولاية أورفا ليلاً

وقال في ختام حديثه: “هذا نظام نقل مزدحم كثيرا، وقد تكتظ الحركة أحيانا، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لضبط عملية التنقل، بوضع الإرشادات اللازمة للركاب، ونأمل من الجميع الالتزام بهذه التعليمات، ومنح الأولوية للركاب الخارجين من الحافلات التي تصل محطتها قبل صعود الركاب إلى تلك الحافلات”.

يذكر أن كلفة إنشاء خطوط المترو والترام كبيرة جدا، وبحاجة لوقت طويل من أجل إتمامها، وإسطنبول فيها خطوط ترام ومترو كثيرة، ولكن مشروع المتروبوس يعتبر حلا عاجلا للأزمة، عبر حافلات تسير على الأسفلت في مسار مستقل دون إعاقة من حركة المرور اليومية العادية.

ويعتبر “المتروبوس”؛ الشريان الرئيسي للنقل اليومي في مدينة إسطنبول، فله أهمية كبيرة حيث يربط شطري المدينة الآسيوي والأوروبي، عابرا من الطريق الرئيسية في مسار مستقل ورحلات يومية تغرد خارج الزحمة.

كما أنه يعد وسيلة النقل المفضلة للعمال والموظفين والطلاب والسائحين والمسافرين

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق