تركيا

اللاجئين السوريين في تركيا والاجور المنخفضة واحيا لاتدفع

الحلاق السوري علي أبو علي (23 عاما) لجأ إلى تركيا قبل 5 سنوات، وقال للأناضول: “لم أعان من اللغة لكونه تركماني، لكن السوريين الآخرين واجهوا معوقات من ناحية اللغة، وعملت جاهدا لمساعدتهم عبر الترجمة”.

ومتحدثا عن صعوبات اللاجئين ومعاناتهم وطرق تجاوزها، قال “علي”، الذي يعمل منذ صغره في الحلاقة، إن “الأجور منخفضة، وأحيانا لا تُدفع الرواتب، ويعمل اللاجئون لساعات طويلة دون ضمان، نريد ظروف عمل أفضل.. تم الحديث عن منح الجنسية (التركية) إلى السوريين، ولكن لم نسمع أحدا حصل عليها، حيث نرغب ببناء حياة جيدة هنا”.

وتابع بقوله: “منذ 5 سنوات وأنا بعيد عن بلدي، وأجرة البيوت (في تركيا) ارتفعت.. البعض كان يظن أن السوريين لديهم أموال كثيرة، فيرفعون الإيجارات، ونظرا لظروف الحياة الصعبة في إسطنبول، فإن البعض يرغب في الهجرة إلى أوروبا، لأن هناك تدفع رواتب للاجئين”.

واستدرك اللاجئ السوري بقوله: “السوريون لا يرغبون في الرحيل، على العكس يرغبون في العمل هنا، وأن يتلقوا المساعدة. من بين زبائني عرب وأتراك، وأرى دعما من الأتراك للعرب”.

وأوضح أن مطالبهم من السلطات التركية هي: “مساعدة السوريين أكثر، وتأسيس ميادين للعمل والتشغيل، وعدم السماح بسرقة أتعاب السوريين”

شاهد ايضا: برنامج ترجمه باستخدام الكاميرا للاندرويد والأيفون

للأستمرار في وصول اخبارنا يرجى متابعتنا على الفيس بوك عن طريق الضغط على زر أعجبني
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى