اخبار متفرقه

“الشاب الخائن”.. غافل أسرة استضافته وعاشر ابنتها الصغيرة 3مرات

اغتصب شاب (24 عامًا)، فتاة صغيرة (11 عامًا) أثناء إقامته مع أسرتها إبان الإغلاق الصارم الذي فرضته الحكومة في الأرجنتين، للحد من تفشي فيروس كورونا.

وعوقب جوناثان ليونيل الاركون بالسجن ثماني سنوات بتهمة الاعتداء على الطفلة 11 عامًا ثلاث مرات، أثناء تواجده في منزل عائلة الضحية.

وكان المتهم عالقًا في مدينة باريلوتشي في مقاطعة ريو نيجرو في جنوب غربي الأرجنتين في مارس الماضي عندما فرضت الحكومة إغلاقًا صارمًا.

ووافقت والدة الفتاة على استضافته في المنزل خلال جائحة (كوفيد – 19)، لعدم تمكنه من العودة إلى المنزل. لكنه استغل الوقت الذي كانت تنام فيه للتحرش واغتصاب ابنتها الصغيرة، وفق ما أبلغت الضحية المحكمة.

وكشف الفحص الطبي عن إصابات في جسم الضحية، مما يشير إلى أنها تعرضت للاغتصاب ثلاث مرات على الأقل.

وتقول التقارير إن المرأة رفعت شكوى جنائية تتهم ألاركون باغتصاب ابنتها البالغة من العمر 11 عامًا في مايو.

وعلى إثر ذلك، بدأ سيزار لانفرانشي، المدعي العام في باريلوتشي، تحقيقًا وأصدر مذكرة توقيف ضده في انتظار المحاكمة.

وحاول المتهم في البداية إنكار الاتهامات الموجهة إليه، لكنه اعترف لاحقًا أمام محكمة محلية بأنه اغتصب الفتاة بعد تقديم الأدلة المقدمة ضده.

وحُكم عليه بالسجن ثماني سنوات، ويقضي عقوبته في السجن بمدينة باريلوتشي.

وسجلت الأرجنتين أكثر من 35500 حالة إصابة بفيروس كورونا، بينما سجلت ريو نيجرو 30 حالة وفاة.

المصدر:وكالات

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق