السلطات التركية تلقي القبض على شبكة دعارة والمفاجأة في أغلب أعضائها

كشفت مصادر أمنية مطلعة بعد عملية إلقاء القبض على أعضاء ومسؤولي مواقع الفاحشة في المدن التركية المختلفة، أن أغلب المعتقلات طالبات جامعيات.

وبحسب تلك المصادر فإن بعض المعتقلات ضمن عملية الدعارة والفاحشة في مدينتي أضنة وسامسون طالبات جامعيات.

وقالت إحدى المعتقلات في أقوالها أمام جهات التحقيق: ”كَّنا نجني أموال تقدر بنحو 300 ليرة تركية في الساعة الواحدة، أو ألفين

ليرة تركية في الليلة الواحدة. كنا نعمل وندرس ونرسل الأموال لعائلاتنا، حيث كانوا يعتقدون أننا نعمل بعد مواعيد الدراسة“. وأوضحت أخرى تدعى ”تش. س.“ بالغة من العمر 20 عاًما، وتدرس في الصف الثاني الجامعي، أنها بدأت رحلتها على مواقع الفاحشة من خلال صديقة لها، قائلة: ”قالت لي إن بإمكاني الحصول على أموال جيدة من خلال هذا العمل،

عندما أكون في حاجة للمال. وكنت أجد الزبائن عن طريق الصور والاسم. وكنت ألتقي مع بعض الأشخاص الذين وصلوا إلي عن طريق الموقع حوالي 8­10 مرات شهرًيا“. بينما قالت ”ف. ك.“ في الصف الأخير بالجامعة: ”كانت الأحوال المادية لأسرتي ليست جيدة. كنت أعمل لمدة عامين بعد الجامعة في كافيتريا أو متجر ملابس.

ولكن كان الربح قليلا. فلجأت إلى تلك المواقع الإلكترونية للعثور على زبائن على الإنترنت. تكلفة الساعة

تتراوح بين 300­500 ليرة تركية. وكنت أرسل أموالاً لعائلتي. ولكنهم يظنون أنني أعمل في كافتيريا إلى الآن“.

المصدر: تركيا بالعربي

 

اكتب تعليق