سوريا عاجل

الدفعة الثانية من مهجري عرسال تصل إلى مدينة الرحيبة بالقلمون

وصلت فجر اليوم الثلاثاء الدفعة الثانية من مهجري جرود عرسال إلى مدينة الرحيبة في القلمون الشرقي، بعد رحلة استمرت أكثر من 11 ساعة.

وقال ناشطون إن ألف شخص بينهم مقاتلون من سرايا “أهل الشام” وعائلاتهم، بالإضافة إلى لاجئين وصلوا إلى مدينة الرحيبة على متن 40 حافلة وبرفقة الهلال الأحمر، وذلك ضمن الاتفاق المبرم بين السرايا وميليشيا “حزب الله”.

وماطلت ميليشيا “حزب الله” خلال الأيام الماضية في تنفيذ اتفاق عرسال، لجهة خروج “سرايا أهل الشام” وعائلاتهم للقلمون الشرقي، ودفعهم باتجاه اجراءات “مصالحات محلية” مع نظام.

وأشارت مصادر ميدانية في عرسال لـ”أورينت نت” أن عملية خروج مقاتلي “سرايا أهل الشام” وعائلاتهم إلى جانب المئات من اللاجئين السوريين في جرود عرسال تعرقلت خلال الأيام الماضية، بسبب اشتراط ميليشيا “حزب الله” خروج مقاتلي “السرايا” بحافلات الميليشيا ونظام الأسد بدون سلاحهم الفردي، إلى جانب تحديد حقيبة أمتعة واحدة لكل مهجر سوري، وهو ما يخالف ما تم الاتفاق عليه سابقاً بالخروج بالسيارات الخاصة والأمتعة وبالسلاح الخفيف.

وكانت الدفعة الأولى من مهجري بلدة عرسال اللبنانية وصلت إلى إدلب بداية الشهر الحالي، بالتزامن مع وصول أسرى ميليشيا حزب الله الخمسة الذين أطلقت هيئة “تحرير الشام” سراحهم إلى بلدة القاع اللبنانية عبر معبر جوسيه الحدودي، وأفاد مراسل أورينت وقتها أن قافلة حافلات تُقل نحو 4500 لاجئ سوري من مخيمات عرسال، ومن مقاتلي هيئة تحرير الشام وعائلاتهم، وصلت إلى مخيم ساعد في ريف إدلب الشمالي.

يذكر أن  ميليشيا “حزب الله أعلنت سيطرتها على جرود عرسال والقلمون الغربي الحدودية بين سوريا ولبنان، رغم بقاء بعض الجيوب في الجرود تحت سيطرة تنظيم “الدولة”.

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق