اخبار تركياسياسة

الحكومة التركية تحاسب رئيس بلدية حرض على السوريين

الحكومة التركية تحاسب رئيس بلدية حرض على السوريين

أعلنت الحكومة التركية أنها قررت رفع دعوى قضائية ضد عضو حزب “الشعب الجمهوري” المعارض ورئيس بلدية ولاية بولو شمال غرب تركيا المدعو “تانجو أوزجان”.

وجاء قرار الحكومة التركية بسبب قراره الأخير بقطع المساعدات التي تقدمها البلدية عن السوريين، حيث أكد مساعد وزير الداخلية التركي “إسماعيل جاكتلي أنه من المرتقب أن يتم توجيه تهمة التحريض والعنصرية ضد السوريين وذلك بسبب قرار أوزجان بقطع المساعدات عن اللاجئين السوريين والتي هي من حقهم.

وفي وقت سابق، أعلن أوزجان أنه قرر قطع المساعدات الإنسانية عن السوريين المقيمين في ولايته، ومنعهم من الحصول على تراخيص للعمل فيها.

هذا وشملت حملته الانتخابية على العديد من التهديدات ووعوداً بحرمانهم من تلقي أي مساعدة من منظمة الهلال الأحمر التركي.

كما ووجه اوزجان عدة اتهامات للسوريين منها حصولهم على رواتب من قِبل الحكومة التركية”، وأنهم “يعيشون بشكل مريح أكثر من المواطنين الأتراك”.

وقال أوزجان خلال حملته الانتخابية إذا انتخبتموني فلن أمنح التراخيص للسوريين لتأسيس الأعمال، لأنني لا أؤيد أن ينتشروا في تركيا ولا أريد بقاءهم هنا وذلك خلال فيديو دعائي.

يذكر أن هناك العديد من المنظمات الحكومية قامت برفع دعوى قضائية ضد “أوزجان”، بسبب تصريحاته وتحريضه ضد السوريين.

ورداً على تصريحات أوزجان وبخ رئيس بلدية “أغري” والعضو في حزب “العدالة والتنمية” أوزجان، ودعا السوريين إلى التوجه للإقامة في ولايته ليتقاسموا الخبز سويةً.

من جانبه ،أكد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” على مواصلة دعم السوريين عبر الحكومة والولايات التركية بالرغم من نية زعيم أكبر حزب معارض إرسالهم إلى بلادهم، في إشارةٍ إلى حزب “الشعب الجمهوري المعارض.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق