التلفزيون التركي والأناضول يعدان فيلما وثائقيا عن المحاولة الانقلابية

أعدت شبكة تلفزيون “تي أر تي” التركية الرسمية، بالتعاون مع وكالة الأناضول، فيلما وثائقيا عن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي شهدتها تركيا في 15 يوليو/تموز العام الماضي.

ويحمل الفيلم عنوان: “تشريح 15 تموز.. من محاولة الاحتلال إلى الانتفاضة”، ويسرد في 90 دقيقة مجريات المحاولة الانقلابية الفاشلة وكيفية تصدي الجماهير لها ومساهمتها في إحباطها.

ويتضمن الفيلم مشاهد كاميرات تفند أكاذيب الانقلابيين التي حفلت بها إفاداتهم لدى التحقيق معهم، فضلا عن مشاهد مصورة بعدسات الهواتف الجوالة، ومقاطع تمثيلية تحاكي تلك اللحظات.

كما يسلط الفيلم الضوء على تفاصيل المخطط الانقلابي لمنظمة فتح الله غولن الإرهابية، ويستعرض حوارات مع أسماء مفصلية في 15 يوليو، وشهود عيان، ومصابين بنيران الانقلابيين، وذوي الشهداء.

ويحوي الفيلم صورا ومشاهدا وأخبارا من تغطية مراسلي الأناضول، لتلك الليلة.

ويُعرض الفيلم الوثائقي بشكل مشترك على قنوات شبكة “تي أر تي”، مساء اليوم، في الساعة 23:00 بالتوقيت المحلي (20:00 تغ).

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في 15 يوليو/ تموز الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

اكتب تعليق