الاف فرص العمل للسوريين واردوغان يأمر بفتح 3 كليات شمال سوريا

الاف فرص العمل للسوريين واردوغان يأمر بفتح 3 كليات شمال سوريا

اعلنت تركيا عن عزمها افتتاح 3 كليات تابعة لجامعة غازي عنتاب في 3 مناطق مختلفة بريف محافظة حلب في الشمال السوري.

وأصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قراراً رئاسياً، نشرته وسائل إعلام تركية يقضي بإنشاء ثلاث كليات منفصلة في سوريا، جميعها تابعة لجامعة غازي عنتاب الحدودية مع حلب.

وبحسب القرار، فسيتم إنشاء كلية “العلوم الاقتصادية والإدارية” في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، بالإضافة لكلية العلوم الإسلامية في مدينة إعزاز، وكلية التربية، بمدينة عفرين في ريف حلب الشمالي.

وسبق أن افتتحت جامعة غازي عنتاب التركية عدة معاهد تابعة لها بميدنة جرابلس، أبرزها الإسعافات “الأولية، الأمن والحماية (شرطة)، الإدارة المكاتب”.

وذكرت وكالة الأناضول التركية نقلاً عن مراسلها أن المرسوم جرى نشره في الجريدة الرسمية الجمعة.

وكان الجيشان التركي والسوري الحر، تمكنا خلال عملية “درع الفرات” من تطهير مناطق واسعة من الريف الشمالي لمحافظة حلب، من تنظيم “داعش” الإرهابي في الفترة بين أغسطس/ آب 2016، ومارس/ آذار 2017.

كما نفذ الجيش التركي في 24 مارس 2018، بالتنسيق مع الجيش الحر، عملية “غصن الزيتون”، وحرر منطقة عفرين بالكامل من تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” الإرهابي، بعد 64 يوما من انطلاقها.

تركيا تخطط لبناء منطقة صناعية

وقامت تركيا في السابق ببناء المستشفيات والمدارس المستعادة والعاملين المدربين في شمال غرب سوريا، وتقول تقارير لوسائل إعلام تركية إنها تخطط لبناء منطقة صناعية في المنطقة لتوفير فرص عمل لـ 7000 شخص، بحسب موقع “إيرو نيوز”.

وكانت أنقرة قد اتفقت مع واشنطن من قبل على تشكيل منطقة آمنة على طول الحدود شرق الفرات ، حيث تتمركز القوات الأمريكية أيضًا.

لكن الرئيس رجب طيب أردوغان قال إن تركيا ليس لديها خيار سوى التصرف بمفردها هناك بالنظر إلى عدم إحراز تقدم في المحادثات مع الولايات المتحدة التي تعتمد أسلوب المماطلة.

وتقول تركيا إنها ترغب بتأمين إقامة ما يصل إلى مليوني لاجئ سوري في منطقة آمنة تصر على إقامتها على طول الحدود، وفي الأسبوع الماضي نشرت محطة البث TRT Haber الحكومية تفاصيل خطط أنقرة لمشروع بناء بقيمة 151 مليار ليرة (27 مليار دولار) لإيواء ما يصل إلى مليون شخص.

اكتب تعليق