الاتحاد الأوروبي يعلن عقد حوار رفيع المستوى مع تركيا في 25 يوليو المقبل

أعلن الاتحاد الأوروبي عن عقد حوار سياسي رفيع المستوى في العاصمة البلجيكية بروكسل، مع تركيا، في 25 يوليو/تموز المقبل، لبحث التحديات المشتركة.

وجدد كل من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني، ومفوض شؤون التوسعة يوهانس هان، في بيان صحفي إدانة الاتحاد الأوروبي لمحاولة الانقلاب، كما فعل خلال الساعات الأولى من تلك الليلة المثيرة، في 15 يوليو 2016.

وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه الكامل للمؤسسات المنتخبة ديمقراطيا في تركيا، واستعداده لمواصلة العمل معها في إطار الشراكة بين الجانبين.

وقال إنه من حق تركيا “إحضار مرتكبي هذه المحاولة الانقلابية إلى العدالة في إطار الامتثال الصارم لسيادة القانون واستقلال القضاء”.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، إذ توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

جدير بالذكر أن عناصر منظمة “فتح الله غولن”، قاموا منذ أعوام طويلة بالتغلغل في أجهزة الدولة، لا سيما في الشرطة والقضاء والجيش والمؤسسات التعليمية، بهدف السيطرة على مفاصل الدولة، الأمر الذي برز بشكل واضح من خلال المحاولة الانقلابية الفاشلة.

ويقيم غولن، في الولايات المتحدة منذ 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

اكتب تعليق