الإعلام الموالي للنظام يتحدث عن عملية ضد الجيش التركي في لواء اسكندرون

الإعلام الموالي للنظام يتحدث عن عملية ضد الجيش التركي في لواء اسكندرون

أعلنت صفحات موالية لنظام للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، بينها الخاصة بميلشيا ‹المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون›، على مسؤولية النظام عن عملية قالو إنها استهدفت الجيش التركي في لواء اسكندرون.

 

حسب ما أوردته المصادر الموالية فإن الميليشيا التي يقودها المدعو علي كيالي (معراج اورال) وهو مواطن تركي الجنسية من أصول سورية يقاتل إلى جانب النظام في سورية، استهدفت رتلا عسكريا للجيش التركي في اللواء ودمرت عربتين عسكريتين وقتلت عدداً من عناصرها داخلهما.

كما تنتشر الميليشيا التي يقودها كيالي في مراكز بمدينة كسب ورأس البسيط في اللاذقية إضافة إلى مراكزها في جبل التركمان، وتقوم بإجراء تدريبات عسكرية فيها.

فيما اندلعت اشتباكات أول أمس، بالطرف المقابل للمناطق السابقة بين دورية عسكرية تركية ومسلحين قرب مدينة يلدا التركية لمقابلة لمدينة كسب.

متابعون أشاروا إلى أن ما تحدثت عنه المصادر الموالية هو الهجوم الذي استهدف عربة للشرطة التركية على طريق سرنيول-أنطاكية قبل يومين والذي أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر الشرطة التركية.

 

اكتب تعليق