الأسد يصدر قرارا مفاجئا يستهدف ملايين السوريين ويجـ.ـرمهم

أصدر رئيس النظام بشار الأسد، الخميس، مرسوما تشريعيا يقضي بتشديد العـ.ـقوبة والغرامات على كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احتـ.ـيالية.

وقالت وكالة أنباء النظام “سانا” “إن المرسوم التشريعي رقم 9 لعام 2021 يقضي بتعديل المادة 67 من قانون الاتصالات الصادر بالقانون رقم 18 لعام 2010 بتشديد عـ.ـقوبة كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احتـ.ـيالية”.

وأضافت أن القـ.ـانون الجديد يعـ.ـاقب بالحـ.ـبس من سنة إلى ثلاث سنوات وبغـ.ـرامة من مليون ليرة سورية إلى أربعة ملايين ليرة سورية

كل من حصل أو ساعد في الحصول على خدمة من خدمات الاتصالات بوسائل احـ.ـتيالية مع علمه بذلك بقصد التهـ.ـرب من دفع الأجور المستـ.ـحقة على هذه الخـ.ـدمة.

ويستهدف مرسوم الأسد حسب ما أفـ.ـاد تلفزيون سوريا المعارض بشكل صـ.ـريح المناطق الخارجة عن سيطرته، إذ إن قاطنيها هم الوحيدون المضـ.ـطرون للحصول على خدمات الإنترنت من مصادر “خارجية”، بعيداً عن مزودات الخدمة التابعة للنظام، وبهذا، يكون الأسد قد وجه تهـ.ـمة “التحـ.ـايل على القـ.ـانون” لمئات الآلاف من السوريين بشكل مباشر.

وتعتمد المناطق الواقعة تحت سيطـ.ـرة فصائل المعارضة في إدلب وريفي حلب الشمالي والغربي، على “الإنترنت التركي”، كمصدر وحيد

في حين تعتمد المناطق الخاضـ.ـعة لسـ.ـيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” في شرق وشمال شرقي سوريا، على الإنترنت العراقي بشكل رئيسي، وذلك بعد أن مـ.ـنعت التعامل بالباقات التركية نهائياً.

اكتب تعليق