Uncategorized

اصطدم الترامواي بسيارة .. فتجاهل بعضهم الحادث وبدأوا بالتقاط صور لأنفسهم

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صور لبعض المارة في اسطنبول .

وهم يقومون بالتقاط صور سيلفي , بعد أن وقع حادث في منتصف الطريق .

إثر اصطدام الترامواي بسيارة , وتوقفه عن السير .

الصور تم نقلها من جريدة الصباح التركية .

اصطدم الترامواي بسيارة .. فتجاهل بعضهم الحادث وبدأوا بالتقاط صور لأنفسهم 2اصطدم الترامواي بسيارة .. فتجاهل بعضهم الحادث وبدأوا بالتقاط صور لأنفسهم 3

 

اقرأ أيضا :

صرخة أم تركية تبحث عن أبنائها منذ 35 عاماً

نشرت صحيفة “ستار” التركية قصة الأم قادرية أكبال (61) التى لم ترى أبناءها منذ 35 عام.

وتدور تفاصيل القصة التي ترجمتها وكالة نيوترك بوست منذ أن أعجب الزوج (إسماعيل س) بالسيدة قادرية بعدما رآها لأول مرة عندما كانت ترافق شقيقها بموسم البندق في إحدى قرى مقاطعة شيليملي.

ولأن الزوج إسماعيل س، متزوج من إمرأة أخرى فلا يحق له الزواج من امرأة أخرى وفقاً للقانون المدني التركي.

ومن أجل الالتفاف على القانون أقدم الزوجان قادرية وإسماعيل على الهروب من القرية والزواج بالعقد الديني، حيث استمر 5 أعوام تخللها إنجاب 3 أطفال وهم (يافوز البكر “بنت، وكانان “بنت”، وأوفوك).

وجاءت اللحظة التى قرر فيها الزوجان التخلى عن علاقتهما والذهاب إلى قرية قادرية، حيث رفض والدها الاعتراف بأولاد ابنته.

 

وقرر الزوج التخلي عن قادرية والعودة إلى زوجته السابق تاركاً الأطفال في بيت جدهم، لكن شي من هذا لم يحدث حيت قام الجد بإعادة الاطفال (كانان أورفوك) إلى أبيهم والبقاء فقط على الإبنة البكر يافوز.

لكن الأب رفض هذه الصفقة، وقام برمي إبنائه كنان البالغة من العمر2.5 عام وأورفوك البالغ 6 أشهر في الشارع، وبقيت الأم قادرية منذ ما يقارب 35 عاماً تبحث عن أبنائها.

 

ووفقاً لما قاله الأب إسماعيل س. للمدعي العام بعدما تقدمت قادرية بشكوى تتهمه بالقتل إنه قام بوضع إبنته كانان في مسجد إمينونو وإبنه أورفوك في محطة القطار عام 1982″.

وتحتفظ الأم قادرية بصورة شهادة ميلاد أبناءها وتحاول العثور عليهم ، وتستنجد بالجهات الرسمية للعثور عليهم”.

اصطدم الترامواي بسيارة .. فتجاهل بعضهم الحادث وبدأوا بالتقاط صور لأنفسهم 4

 

اقرأ أيضا :

في أضنة .. ضرب زوجته في الشارع ثم حرق البيت

نقلا عن وكالة MyNet  الإخبارية, فقد حصلت الحادثة في مدينة أضنة التركية .

فقد قام أحد الأشخاص بضرب زوجته في الشارع , وهما متزوجين بعقد زواج ديني (يقصد بهذا في تركيا أنه عقد نكاح عند الشيخ وليس مسجلا في المحكمة) .

وبعد أن ضربها قام بإشعال النيران في البيت , وحبس نفسه داخله .

جاء عناصر البوليس وقاموا بكسر الباب , ومن ثم أخرجوا الرجل من المنزل .

مكان الواقعة :

.حدثت الواقعة في منطقة Seyhan , في حي Sümer .

حسب المعلومات الواردة أن الرجل اسمه علي  Ali.Y عمره 51 سنة قد كان يتناقش مع زوجته  Ü.K عمرها 53 عام .

العاقد عليها بعقد نكاح ديني عند الشبخ .

بعد بعد ذلك تحول الحديث إلى شجار .

بدأ الزوج علي بضرب زوجته في منتصف الطريق , ثم أسرع الجيران بالاتصال بالبوليس .

اقرأ أيضا :

قتل حبيبته في السيارة ثم انتحر قافزا من الجسر

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى