اخبار تركيا

اسنيورت esenyurt في اسطنبول مقبلة على أيام صعبة للسوريين

اسنيورت esenyurt في اسطنبول مقبلة على أيام صعبة للسوريين والسبب تصريحات لرئيس بلديتها الجديد.

صرّح مرشح حزب الشعب الجمهوري الفائز برئاسة بلدية أسنيورت، التابعة لولاية اسطنبول، أنه سيكون “أكثر صرامة والتزاماً بالقانون”.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عنوكالة DHA التركية، قدّم المرشح المعارض “كمال دنيز بوزكارت” الفائز برئاسة بلدية أسنيورت “بحسب النتائج غير الرسمية”، عدة تصاريح تطرّق خلالها إلى السوريين.

وأشار “بوزكارت” إلى أن أعداد السوريين المسجلين (الحاصلين على بطاقة كمليك) في الحي تتراوح بين 40 و 50 ألف، فيما يعتقد بأن أعداد غير المسجلين منهم تقدر بنحو 100 – 150 ألفاً.وتابع أن أسنيورت قدّمت للسوريين حافزاً خاصاً لاستقطابهم عام 2016، “من خلال إنشاء مدرسة تتّسع لألفي طالب سوري، وذلك من ميزانية بلدية (حزب العدالة والتنمية) السابقة”.

وأضاف “بتسهيل من البلدية تم السماح لهم بافتتاح محلات تجارية دون استخراج الرخص اللازمة”، لافتاً الانتباه إلى أن الحزب سيكون أكثر صرامةً فيما يتعلق بتطبيق القانون.

وختم بالقول “القانون سيُطبق على السوريين تماماً كما يطبق على الأتراك”.

هذا وتعد منطقة أسنيورت إحدى أكثر المناطق ازدحاماً بالسوريين، وتأتي بالمركز الأول بين مقاطعات إسطنبول من حيث تعدادهم، بحسب ما ذكرت.

المصدر الجسر ترك

 

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق