سوريا عاجل

استنفارات مفاجئة.. كورونا يضرب في حكومة الأسد

ضرب فيروس كورونا (كوفيد- 19) أحد المباني الحكومية في العاصمة السورية دمشق، ما أجبر حكومة النظام على إغلاقه وفرض الحجر الصحي على الموظفين.

وقالت شبكة “صوت العاصمة”، إن المديرية العامة للمصالح العقارية، التابعة لوزارة الإدارة المحلية والبيئة في حكومة النظام، أغلقت عددًا من دوائرها في دمشق، بعد وفاة أحد الموظفين وإصابة آخرين بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت الشبكة عن مصادر خاصة، قولها إن حكومة النظام أغلقت الطابق الحادي عشر من المديرية، الواقعة في شارع الثورة، بعد وفاة أحد الموظفين متأثرًا بفيروس كورونا المستجد، والتخوف من انتشار العدوى.

وأضاف المصدر أن المديرية أغلقت دائرتي المصالح العقارية لمدينتي دوما وداريا، الواقعتين في منطقة المزة، بعد التأكد من وجود إصابات بالفيروس بين الموظفين.

وكانت حكومة النظام قد أغلقت، يوم الأربعاء الماضي، مسجد عثمان بن عفان، في منطقة تنظيم كفرسوسة بالعاصمة دمشق، بعد تأكيد وجود إصابتين بين المصلين، إضافة لإصابة أحد أفراد عائلة المؤذن بالفيروس.

يذكر أن وزارة الصحة في حكومة النظام، أعلنت بشكل رسمي عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا لـ 372 حالة، بينها 123 حالة تماثلت للشفاء، في حين توفي 10 مصابين، تزامنًا مع مشاورات حول إعادة فرض حظر جزئي على كافة المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام السوري، لا سيما محافظة ريف دمشق التي سُجّل فيها أكثر من 70 إصابة منذ مطلع الشهر الجاري، بحسب شبكة “صوت العاصمة”.
المصدر: الدرر الشامية

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق