سوريا عاجلمعلومات للسوريينهجرة ولجوء

استمرار الانتهاكات بحق السوريين قامت عناصر شرطة في لبنان يعذبون ويهينون عاملا سوريا و يتناقلون صوره فرحين

في دولة المؤسسات الخبيثة, كما في سوريا الأسد, قام عناصر شرطة لبنانيون, بتعذيب عامل سوري بطريقة وحشية وسادية لم يعرب سببها.

 

وقال تلفزيون الجديد اللبناني, الثلاثاء, إن “محمد جمال لاجئ سوري يعمل منذ ثلاث سنوات في معمل لصناعة التماثيل في (شكة) فوجئ صباح الثلاثاء بعناصر من شرطة البلدية يقتادونه إلى أحد الورش في المنطقة قبل أن ينهالوا عليه بالضرب المبرح ما تسبب بكسور في أنحاء جسمه, إضافة إلى حلقهم رأسه.

 

ونقلت الفتاة عن محمد قوله: “إجت البلدية أخدتني وأخدوني على مكان يعني مسكون فيو عالم أنا فكرت حالي رايح عالبلدية لما أخدوني ما قالولي سحبوني وأخدوني بالسيارة قام أخدوني على مكان فيو عالم عم تشتغل بالميكانيك وبلشو يضربوني فيو هني شي ستة سبعةتركوني حلقولي شعري وبلشو يسبو على بنتي وعلى مرتي وعلى أخواتي, رفسوني برجليهن وجابو الكرباج وضربوني فيه”.

 

وأضاف محمد وهو يغالب دموعه: “أن تحت سقف القانون يعني إذا في قانون مناخد حقنا, سبيتني وحشكت على وما خليت شي ليش قدام العالم بتشحطني وبتقصلي شعري, وبيصورني وبيبعتني لرفقاتو بيقلون شوفو شو عملت بهاد السوري”.

 

وختمت القناة بالقول: “لا يطالب محمد إلا بالعدالة, متسائلا عن الذب الذي افترقه ليظلم على يد من كان مفترض بهم تطبيق القانون”.



ترجمة وتحرير ARABDIA

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق